الإرياني: خبراء إيران وحزب الله يديرون عمليات من صنعاء

سياسة

تم النشر في 24 يونيو 2021

رفعت ميليشيات الحوثي صور عشرات القتلى من عناصرها الذين سقطوا خلال الهجمات الأخيرة على محافظة مأرب، فوق آليات عسكرية وجابت بها في الطرقات.

فقد شارك وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، على حسابه على توتر، مساء أمس الأربعاء، لقطات تظهر عشرات الآليات التابعة للحوثيين، وقد رفعت فوقها صور القتلى الذين سقطوا خلال المعارك الأخيرة.



وأكد الوزير اليمني أن محافظة مأرب الاستراتيجية عصية، ولن يدخلها الحوثيون إلا أسرى كما لن يعودوا من جبهاتها إلا أشلاء.

خبراء من حزب الله

كما أشار إلى أن "حسن إيرلو" سفير إيران لدى الحوثيين، وخبراء طهران وحزب الله يديرون المعارك من غرف عمليات في العاصمة المختطفة صنعاء.

إلى ذلك، اعتبر أن ميليشيا الحوثي تسوق من جديد المئات من عناصرها والمغرر بهم من أبناء القبائل والأطفال المجندين من المراكز الصيفية من أجل شن هجمات انتحارية ومحارق مفتوحة في مختلف جبهات محافظة مأرب.

كما شدد على أن تلك الميليشيات المدعومة من إيران، لا تبدي أي اكتراث بخسائرها البشرية الفادحة التي تدفعها مع كل تصعيد في مأرب طالما أنها قادرة بحسب اعتقادها على حشد المزيد من أبناء القبائل وتجنيد الأطفال.

ودعا المغرر بهم من أبناء القبائل إلى عدم الوقوع ضحية الأوهام التي تروجها الميليشيات بتحقيق انتصارات في مأرب.

يذكر أن مأرب تشهد منذ فبراير الماضي هجمات حوثية، على الرغم من كافة الدعوات الدولية لوقف التصعيد العسكري، خوفا على ما يقارب مليون نازح في المحافظة.



وعلى الرغم من الهجمات المكثفة، لم تتمكن الميليشيات حتى الساعة من تحقيق تقدم يذكر، وسط مقاومة شديدة من قبل القبائل في المنطقة.

المصدر: الحدث.نت