فصل جديد من سياحة الفضاء.. إطلاق مبيعات تذاكر الرحلات الفضائية خلال شهرين

متفرقات

تم النشر في 15 يوليو 2021

أطلقت رحلة الملياردير البريطاني، ريتشارد برانسون، العنان مجددا لسياحة الفضاء بعد نية شركة "فيرجن غالاكتيك" للرحلات الفضائية إطلاق مبيعات تذاكر لرحلاتها في أوائل الخريف المقبل.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن السياحة الفضائية يمكنها أن تدر ما يقرب من 4 مليارات دولار من العائدات السنوية بحلول عام 2030، وفقا لتقدير مجموعة "يو بي إس" العام الماضي.

كانت رحلة برانسون الأخيرة التي استغرقت 90 دقيقة لحظة تسويقية حاسمة لسياحة الفضاء بعد سنوات من التقدم البطيء والنكسات، حيث أدى الإطلاق المدمر عام 2014 إلى وفاة أحد أفراد طاقم فيرجن.

في الأشهر القليلة المقبلة، من المقرر أن تقلع رحلتان أخريان، واحدة يديرها طاقم شركة "فيرجن غالاكتيك" والثانية تحمل أعضاء من القوات الجوية الإيطالية.

واعتبارا من العام المقبل، ستبدأ الرحلات الفضائية التجارية لشركة فيرجن، حيث تهدف إلى زيادة عدد الرحلات إلى حوالي 400 رحلة سنويا من محطات فضائية مختلفة.

تقول فيرجن إنها تهدف إلى الحصول على مليار دولار لكل ميناء فضائي تقوم بإنشائه.

والاثنين، أعلنت إدارة الطيران الفدرالية الأميركية (FAA)، موافقتها على قيام شركة "بلو أوريغين" بأول رحلة لها إلى الفضاء، حيث من المقرر أن يكون على متنها الرئيس التنفيذي السابق لشركة أمازون، جيف بيزوس.

تشير "وول ستريت جورنال" أن كلا من برانسون وبيزوس يعملان على توسيع نطاق الوصول للفضاء إلى ما هو أبعد من الحكومات والبعثات البحثية - على الأقل لعدد قليل من الأفراد ذوي الثروات العالية الذين يمكنهم تحمل تكاليفها.

ومنذ مارس الماضي، تملك فيرجن بالفعل 600 حجز لرحلات فضائية مماثلة بمتوسط سعر يقدر 250 ألف دولار للرحلة الواحدة، فيما تقدر مجموعة "يو بي إس" الاستثمارية بأن أسعار الرحلات سترتفع إلى ما بين 300 و400 ألف دولار للتذكرة الوحدة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "فيرجن غالاكتيك"، مايكل كولغلازير، الأحد، "أعتقد وآمل أننا أظهرنا للعالم اليوم أنه سيكون من الممكن رؤية هذا الكوكب من الفضاء".

وأضاف بعد رحلة برانسون المالك لشركة فيرجن العملاقة، "الحجم الذي تمكنا من مشاركته مع العالم من خلال هذا البث المباشر كان مهما حقا"، مشيرا إلى أن إطلاق مبيعات التذاكر للرحلات الفضائية مجددا سيكون في أواخر الصيف الحالي أو أوائل الخريف المقبل بحد أقصى.

في عام 2014، تمسك الملياردير برانسون مؤسس شركة فيرجن غالاكتيك للرحلات الفضائية بمشروعه المتعلق بسياحة الفضاء وذلك بعد تحطم مركبة فضائية تابعة للشركة عقب إطلاقها في كاليفورنيا، مما أسفر عن وفاة موظف بالشركة.

وبرانسون البالغ من العمر 70 عاما، انتظر 17 سنة منذ تأسيس شركته في عام 2004، والتي تهدف بالدرجة الأولى إلى تمكين السياح من الاشتراك في رحلات فضائية مقابل أجور.

المصدر: الحرة