أميركا.. جرعة ثالثة من لقاح كورونا لمن يعانون من نقص المناعة

أزمة كورونا

تم النشر في 13 أغسطس 2021

سمحت الولايات المتحدة، الجمعة، بإعطاء جرعة إضافية من اللقاح المضاد لكوفيد للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة بينما تكافح البلاد للحد من انتشار المتحورة دلتا.

وقالت مفوضة إدارة الغذاء والدواء بالوكالة جانيت وودكوك في بيان، إن "البلاد دخلت موجة أخرى من جائحة كوفيد-19 وإدارة الغذاء والدواء تدرك أن الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بأمراض خطيرة".

وأوضح البيان أن الجرعة الثالثة مخصصة للذين خضعوا لعمليات زراعة أعضاء صلبة أو الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وأضافت وودكوك أن "الآخرين الذين استكملوا برنامج تطعيمهم يتمتعون بالمناعة اللازمة ولا يحتاجون إلى جرعة إضافية من لقاح كوفيد حتى الآن".

وقبلها بساعات، قال الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية بالولايات المتحدة، إن توصيات ستصدر للأشخاص الذين حصلوا على لقاح مضاد لكوفيد-19 ويعانون من ضعف في جهاز المناعة بالحصول على جرعة معززة.

وتوقع فاوتشي، في مقابلة مع برنامج "توداي" Today على شبكة "إن بي سي" NBC، الخميس، أن تصدر التوصية "في القريب العاجل".

يعاني الأشخاص من ضعف في جهاز المناعة لعدة أسباب، بينها زرع الأعضاء أو السرطان أو حالات أخرى. لكن توصية للحصول على جرعة معززة إضافية ستأتي من إدارة الأدوية الفيدرالية الأميركية.

وأوضح فاوتشي أنه بالنسبة للمجموعات الأخرى التي حصلت على اللقاحات، مثل كبار السن، يتم جمع البيانات لتحديد ما إذا كانت حمايتهم "أقل من المستوى الحرج" ومتى تنخفض، و"حينئذ ستصدر التوصيات بشأن تقديم الجرعات المعززة" للآخرين.

وأضاف قائلا "في الوقت الراهن، لن نقدم الجرعات المعززة إلا لمن يعانون من نقص المناعة".

وأردف فاوتشي: "بالطبع، سيكون هناك وقت يتعين علينا فيه الحصول على جرعات معززة لأنه لا يوجد لقاح، على الأقل ليس ضمن هذه الفئة، يضمن حماية دائمة".

وتوفي أكثر من 619 ألف شخص في الولايات المتحدة بكورونا بينما يسجل عدد الإصابات ارتفاعا حادا في الأشهر الأخيرة بسبب انتشار متحورة دلتا.

وتسبّب فيروس كورونا بوفاة 4,323,957 شخصاً في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة "فرانس برس" استناداً إلى مصادر رسميّة الخميس.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات، تليها البرازيل ثم الهند والمكسيك والبيرو.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية، في ضوء معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.

المصدر: الحدث.نت