ريال مدريد يسعى للحصول على مبابي عبر "استراتيجية هازارد"

رياضة

تم النشر في 14 أغسطس 2021

قالت صحيفة "أس" الإسبانية، في تقرير لها أن ريال مدريد سيسعى للحصول على خدمات النجم الفرنسي الشاب، كيليان مبابي، من خلال تقديم عرض نهائي وأخير لباريس سان جيرمان على مبدأ" اقبل به أو أرفضه".

وينتهي عقد مبابي البالغ من العمر 22 عاما مع الفريق الباريسي في نهاية الموسم الحالي في الصيف القادم، وفي حال لم يجدد تعاقده قبل 31 أغسطس الجاري، فإن ذلك يعني رحيله بشكل مجاني بعد انتهاء تعاقده.

وبحسب الصحيفة فإن ريال مدريد مستعد لتقديم 120 مليون يورو لباريس سان جيرمان مقابل الحصول على خدمات مبابي، مشيرة إلى أنه سيكون عرضا نهائيا وغير قابل للتفاوض أو الزيادة، إذ أن إدارة "الميرنغي" سوف تستغل رفض مبابي لتجديد عقده مما يضع ضغوطا على ناصر الخليفي، رئيس نادي العاصمة الفرنسية.

وقد سبق لريال مدريد أن استخدم نفس الاستراتيجية مع عدة لاعبين كان أخرها، عندما اشترى النجم البلجيكي، إيدن هازارد، في العام 2019 بعد أن تبقى له موسم مع نادي تشيلسي الإنكليزي، حيث اضطر الأخير للقبول بالعرض المدريدي خوفا من رحيل نجمه بشكل مجاني.

ولم تكن المرة الأولى التي يستخدم فيها "البلانكوس" تلك الاستراتيجية فقد سبق له أن استعملها عندما حصل على خدمات الحارس البلجيكي تيبو كورتوا والنجم الألماني توني كروس وغيرهما.

وكان ناصر الخليفي قد أكد في لقاء صحفي سابق عقب التعاقد مع النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي أنه لم تعد هناك أي أعذار لمبابي للبقاء في "حديقة الأمراء"، في إشارة إلى أن باريس سان جيرمان أصبح من أفضل الفرق الأوروبية والمرشح الأكبر للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وأضاف الخليفي في مقابلة مع صحيفة " لو باريزيان" : "قلت له إنه لم يعد لديه عذر لعدم البقاء. إنه سعيد بقدوم ميسي، بعض وسائل الإعلام تبحث عن مشاكل عندما لا يكون هناك شيء"، وذلك ردا على تقارير أفادت بأن مبابي لم يكن ليرحب بوصول "البرغوث الأرجنتيني" إلى باريس.

من جانبها، تحدثت صحيفة"لاغازيتا دي لو سبورت" الإيطالية عن غضب مبابي من قدوم ميسي، باعتبار أن ذلك سيسرق الأضواء منه وسيحرمه من دوره القيادي في غرفة الملابس.

وكشفت الصحيفة الإيطالية أن خطة مبابي هي التحدث غدا الاثنين للإفصاح عن نواياه المستقبلية بشأن البقاء أو الرحيل عن باريس سان جيرمان.

المصدر: الحرة