"الجرعة المعززة".. دولة تكشف نتائج اللقاح الثالث

أزمة كورونا

تم النشر في 19 أغسطس 2021

توصلت دراسة أجرتها منظمة "مكابي" الصحية الإسرائيلية إلى أن الجرعة الثالثة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد أظهرت فعالية وصلت 86 بالمئة ضد عدوى فيروس كورونا المستجد، لدى من هم فوق 60 عاما، وفقا لصحيفة "هاآرتس".

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الدراسة اعتمدت في نتائجها على جرعة معززة من لقاح "فايزر/بيونتيك".

ولأغراض الدراسة، تم إعطاء جرعات معززة من اللقاح لما لا يقل عن 149144 شخص، وتمت مقارنتهم بمجموعة مكونة من 675630 شخص، تلقوا جرعتهم الثانية من اللقاح في يناير أو فبراير.

وكانت إسرائيل من أوائل الدول التي سمحت أواخر الشهر الماضي بجرعة ثالثة من فايزر لكبار السن الذين تم تطعيمهم بالكامل بالجرعتين الموصى بهما، بعد مؤشرات على تضاؤل حماية اللقاح ضد المرض الشديد.

وأظهرت الفحوصات لاحقا إصابة 37 شخصا من المجموعة التي تلقت جرعة ثالثة بعدوى كورونا، بينما أصيب بالمرض 1064 من المجموعة التي لم يتلقى أفرادها سوى جرعتين من اللقاح.

ودعت المسؤولة في مكابي، أنات إكا زوهار، "أي شخص بسن 50 عاما أو أكثر ولم يحصل على جرعته الثالثة للحصول على المطعوم لحماية أنفسهم وأحبتهم".

وكانت السلطات الأميركية قد أعلنت، الأربعاء، أن الأميركيين الذين تلقوا لقاحا من شركتي "فايزر" و"موديرنا"، سيتمكنون من تلقي حقنة ثالثة معززة بعد 8 أشهر من الجرعة الثانية، اعتبارا من 20 سبتمبر.

وفي بيان، قال مسؤولون كبار، بينهم مديرة مراكز الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، روتشيل والينسكي، والقائمة بأعمال وكالة الأدوية والأغذية الأميركية، جانيت وودكوك، إن "البيانات المتاحة تُظهر بوضوح أن الحماية من الإصابة بفيروس سارس-كوف-2 تبدأ بالانخفاض بمرور الوقت بعد أول جرعتين من اللقاح، وبالاقتران مع هيمنة المتحورة دلتا".

وتابع البيان "بدأنا نرى أدلة على انخفاض الحماية ضد المرض بأعراضه الخفيفة والمتوسطة"، بحسب ما أوردت وكالة فرانس برس.

وخلص البيان إلى "أن هناك حاجة إلى جرعة معززة لزيادة الحماية التي يوفرها اللقاح إلى أقصى حد وإطالة أمدها".

المصدر: الحرة