السودان يعلن عن محاولة انقلاب فاشلة

سياسة

تم النشر في 21 سبتمبر 2021

أعلنت وسائل إعلام رسمية سودانية عن "محاولة انقلابية فاشلة" شهدها السودان صباح الثلاثاء، دون أن تحدد الجهة التي تقف خلفها.

وأفاد الإعلام الرسمي "هنالك محاولة انقلابية فاشلة. على الجماهير التصدي لها". وأكد مصدر حكومي رفيع لفرانس برس أن منفّذي العملية حاولوا السيطرة على مقر الإعلام الرسمي لكنهم "فشلوا".

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس السيادة الانتقالي السوداني، محمد الفكي سليمان، في منشور له على موقع فيسبوك: " هبوا للدفاع عن بلادكم وحماية الانتقال". ثم بعد بساعة كتب سليمان: " الأمور تحت السيطرة والثورة منتصرة".

وقال مصدر بالحكومة السودانية لوكالة رويترز إنه كانت هناك محاولة انقلاب فاشلة، وأضاف أنه يجرى حاليا اتخاذ التدابير لاحتواء الانقلاب.

وذكر المصدر، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن "المتورطين حاولوا السيطرة على الإذاعة الحكومية في أم درمان".

ونقل مراسلنا عن مصدر عسكري مسؤول قوله إن الوضع تحت السيطرة، وإن الجيش سيصدر بيانا لاحقا بخصوص الأنباء عن المحاولة الانقلابية.

وليست هذه المحاولة الأولى للانقلاب على المرحلة الانتقالية في السودان، فقد أعلنت السلطات السودانية، 24 يوليو 2019، اعتقال رئيس الأركان وعدد من كبار ضباط الجيش والأجهزة الأمنية بتهمة الضلوع في محاولة انقلاب يوم 11 يوليو، وقالت السلطات إنها أحبطتها.

ونقلت وكالة الأنباء عن بيان عسكري قوله إن "الأجهزة الأمنية تمكنت من كشف تفاصيل هذا المخطط والمشاركين فيه وعلى رأسهم الفريق هاشم عبد المطلب أحمد رئيس الأركان المشتركة".

وشملت حملة الاعتقال ضباط من "القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني برتب رفيعة بجانب قيادات من الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني، الذي كان يقوده الرئيس السابق عمر البشير".

المصدر: الحرة