سقوط أوروبي مدو لريال مدريد في "سانتياغو برنابيو"

رياضة

تم النشر في 29 سبتمبر 2021

في نتيجة مدوية، سقط ريال مدريد الإسباني، المتوج بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا 13 مرة، على أرضه أمام شيريف تيراسبول المولدوفي المتواضع 1-2، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة، الثلاثاء.

وجاءت الهزيمة بالتزامن مع عودة ريال مدريد إلى ملعبه الشهير "سانتياغو برنابيو" في دوري أبطال أوروبا، بعد عام و7 أشهر من إغلاقه، لإجراء تحديثات شاملة.

وحقق بطل مولدافيا انجازاً تاريخياً بالتغلب على "الملكي" في العاصمة مدريد بعدما كان افتتح التسجيل عبر الأوزبكستاني المعار من ليغيا فرصوفيا البولندي ياسوربيك ياخشيبويف (25)، قبل أن يقتنص هدف الفوز في الوقت القاتل بفضل اللوكسمبورغي سيباستيان ثيل (90).

وكان المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة أدرك التعادل لأصحاب الأرض من ركلة جزاء في الدقيقة 65.

ولم يفشل ريال في التسجيل على ملعبه "سانتياغو برنابيو" سوى مرة واحدة في مبارياته الـ37 الأخيرة في دور المجموعات في دوري الأبطال، وكان ذلك عقب خسارته بثلاثية نظيفة أمام سي أس كيه آيه موسكو الروسي في ديسمبر 2018، علماً أن معدلّ النادي الملكي التهديفي قارب 3 أهداف في المباراة الواحدة.

وخاض ريال مدريد اللقاء من دون الفرنسي فيرلان مندي والبرازيلي مارسيلو وداني كارفاخال وداني سيبايوس والويلزي غاريث بايل بسبب الإصابة.

وبدا أن الفريق الضيف يعيش قصة خرافية بعدما نجح من أول تسديدة له في الشوط الأوّل، في افتتاح التسجيل بخلاف مجريات اللعب.

وحاول بنزيمة التعويض ووقف الحارس بالمرصاد (31)، لتتوالى الفرص للنادي المدريدي مع البرازيلي فينيسيوس جونيور (35) والبلجيكي إدين هازار وناتشو وبنزيمة في غضون دقيقة واحدة (37)، وأخيراً مع البرازيلي كاسيميرو (43)، لينتهي الشوط الأول مع 13 تسديدة للريال، مقابل اثنتين فقط لشيريف تيراسبول.

وكما كان توقعاً، دخل ريال الشوط الثاني ضاغطاً لإدراك التعادل فحقق مراده بعد عودة الحكم إلى تقنية الحكم المساعد "الفار" لاحتساب ركلة جزاء بعد خطأ من آدو على فينيسيوس، نفذها بنزيمة بنجاح في الزاوية العليا اليمنى .

واعتقد شيريف تيراسبول أنه حقق المستحيل بتسجيله عبر البرازيلي برونو سيلفا، إلاّ أن الـ "فار" تدخل مجدداً لصالح ريال هذه المرة لتأكيد حالة تسلل في الدقيقة 72.

ووقف حارس المرمى أثناسياديس سداً منيعاً أمام هجمات ريال مدريد، فتألق أمام البديل الكرواتي لوكا مودريتش (74) والبرازيلي إيدر ميليتاو (77)، قبل أن يخطف ثيل هدف الفوز التاريخي في الوقت القاتل.

المصدر: فرانس برس