تعرف على أبرز الاختلافات بين عمالقة التراسل "واتسآب" "فايبر" و"تلغرام"

تكنولوجيا

تم النشر في 6 أكتوبر 2021

ساهمت برامج وتطبيقات التراسل الاجتماعي في تقريب الأشخاص والمجتمعات رغم التباعد الجغرافي والزمني، الذي كان يعد المشكلة الأساس للتواصل بين البشر على مر العقود.

وينتشر في العالم الكثير من هذه التطبيقات والبرامج وأبرزها WhatsApp الذي يعتبر أكثر شيوعا في دول العالم المختلفة، بالإضافة إلى تطبيق Telegram الذي يفضله الشباب وViber المستخدم من قبل البالغين.

وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة التي أجريت في روسيا مثلا أن التطبيق الأكثر استخداما للمراسلة هو تطبيق "WhatsApp" الذي سجل نحو 73% واحتل تطبيق "Viber" المركز الثاني بنسبة 26% وتطبيق "Telegram" بنسبة 18%.

وكشفت الدراسة المعدة عن أبرز وظائف برامج وتطبيقات المراسلة الفورية وسبب اختيار الشباب وكبار السن لتطبيقات مختلفة للاتصال.

تطبيق الـWhatsApp

بحسب الدراسة المعدة فإن عدد المستخدمين النشطين شهريًا للتطبيق يبلغ نحو 2.5 مليار شخص ويبلغ العدد الإجمالي لتنزيل التطبيق على AppStore وGoogle Play نحو 5 مليارات.

تم إنشاء WhatsApp في عام 2009 من قبل اثنين من الموظفين السابقين في شركة Yahoo الأمريكية بريان أكتون وإيان كوم.

في فبراير/شباط من عام 2014، اشترت شركة "فيسبوك" تطبيق التراسل WhatsApp بملبغ 19 مليار دولار.

في يناير/كانون الثاني 2021، قام التطبيق بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة به، ما تسبب في استياء بين المستخدمين وانتشرت شائعات بأن القواعد الجديدة تتطلب تبادل المعلومات الخاصة من الملف الشخصي في برنامج المراسلة مع Facebook ما استدعى ردا من الشركة التي أوضحت أن التحديث لا يهدد أمن البيانات الشخصية للمستخدمين.

أبرز مهام التطبيق: الرسائل النصية والصوتية و إمكانية إرفاق الصور ومقاطع الفيديو والمستندات حتى 100 ميغا ومشاركة الموقع، بالإضافة إلى الملصقات ومكالمات الصوت والصورة.

كما تطور التطبيق إلى إمكانية الدردشة والمحادثات الجماعية.

الأمن والخصوصية:

عزز التطبيق من الأمن والخصوصية وبينها ميزة اختفاء وضع الرسائل حيث سيتم حذفها بعد 7 أيام وتشفير المحادثات من طرف إلى طرف حيث يستطيع المحاورون فقط الوصول إليها ويتم تخزين البيانات على الخوادم في بشكل مشفر، بالإضافة إلى إمكانية حذف الرسائل بعد إرسالها (سيرى المحاور نقش الرسالة التي تم حذفها).

تطبيق الـTelegram

بحسب الدراسة المعدة فإن عدد المستخدمين النشطين شهريًا للتطبيق يبلغ نحو 500 مليون شخص ويبلغ العدد الإجمالي لتنزيل التطبيق على AppStore وGoogle Play نحو 540 مليون.

تم تطوير Telegram بواسطة مؤسسي شبكة التواصل الروسية "فكونتاكني" بافيل و نيقولاي دوروف في عام 2013. حيث أراد الأخوان تحرير الشبكة من ضغط السوق وأي قيود تفرضها الدولة.

وتسبب هذا الموقف في مشاكل مع السلطات الروسية التي طلبت خدمة مفاتيح تشفير Telegram، لكن إصرار المؤسس على أن هذا كان مستحيلًا تقنيًا قضت بتغريم الشركة ومحاكمتها،

وفي أبريل/نيسان 2018 قضت بتقييد الوصول إلى التطبيق في روسيا حتى يونيو/حزيران 2020 تم رفع الحظر رسميًا عن التطبيق في روسيا.

أبرز مهام التطبيق: الرسائل النصية والصوتية و إمكانية إرفاق الصور ومقاطع الفيديو والمستندات حتى 100 ميغا ومشاركة الموقع، بالإضافة إلى الملصقات ومكالمات الصوت والصورة.

الأمن والخصوصية:

حرصت الشركة على إضافة ميزة وضع الدردشة السرية، والذي لا يمكن الوصول إليه إلا من الجهاز الذي تم تشغيله عليه، بالإضافة إلى ميزة اختفاء وضع الرسائل، حيث يتم حذفها تلقائيًا بعد 24 ساعة أو 7 أيام أو شهر وتشفير كامل للمحادثات.

Viber

بحسب الدراسة المعدة فإن عدد المستخدمين النشطين شهريًا للتطبيق يبلغ نحو 823 مليون شخص ويبلغ العدد الإجمالي لتنزيل التطبيق على AppStore وGoogle Play نحو 1.2 مليار.

تم إنشاء برنامج المراسلة من قبل المطورين الإسرائيليين تالمون ماركو و ايغور ماغازينيك في عام 2010. وفي مارس/آذار 2014، اشترت شركة Rakuten Group اليابانية التطبيق مقابل 900 مليون دولار.في ذلك الوقت ، كان Viber قد سجل بالفعل 300 مليون مستخدم.

دخل برنامج المراسلة في شراكة مع Facebook، ولكن في عام 2020 قطع العلاقات مع هذه المنصة وتوقف عن الإعلان عنها.

أبرز مهام التطبيق: الرسائل النصية والصوتية و إمكانية إرفاق الصور ومقاطع الفيديو والمستندات حتى 100 ميغا ومشاركة الموقع، بالإضافة إلى الملصقات ومكالمات الصوت والصورة.

الأمن والخصوصية:

حرصت الشركة على إضافة ميزة إدخال رمز PIN المحدد لدخول الدردشات المشفرة والمخفية، بالإضافة إلى القدرة على حذف وتعديل وتشفير الرسائل والمحادثات.

كما يتيح التطبيق لك ميزة Viber Out لإجراء مكالمات دولية أرخص من المكالمات عبر الهاتف.

المصدر: سبوتنيك