العراق يعلن القبض على "نائب" أبو بكر البغدادي

سياسة

تم النشر في 11 أكتوبر 2021

أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، القبض على سامي جاسم، المشرف المالي لتنظيم داعش ونائب أبو بكر البغدادي.

وقال الكاظمي في تغريدة على حسابه في موقع تويتر: " في الوقت الذي كانت عيون أبطالنا في القوات الأمنية يقظة لحماية الانتخابات، كانت ذراعهم الأصيلة في جهاز المخابرات تنفذ واحدة من أصعب العمليات المخابراتية خارج الحدود، للقبض على المدعو سامي جاسم، مشرف المال لداعش".



ويعرف جاسم باسم حجي حميد، وهو قيادي بارز في تنظيم داعش، وعضو قديم في تنظيم القاعدة في العراق. وكان له دور فعال في إدارة الشؤون المالية لعمليات داعش الإرهابية، حسب موقع مكافآت من أجل العدالة الأميركي.

وقد شغل الجبوري منصب "نائب" داعش في جنوب الموصل في عام 2014، كما شغل منصب "وزير مالية" داعش، حيث أشرف على عمليات التنظيم المدرة للدخل من المبيعات غير المشروعة للنفط والغاز والآثار والمعادن.

وفي سبتمبر 2015، وضعته وزارة الخزانة الأميركية صنفته في قائمة "الإرهابيين العالميين".

وفي أغسطس 2019، أعلنت واشنطن عن مكافأة قدرها 5 ملايين دولار مقابل الإدلاء بمعلومات تكشف عن موقعه.



وكان الكاظمي أعلن أمس، بعد الإدلاء بصوته في الانتخابات البرلمانية المبكرة، أن الحكومة حققت "إنجازا أمنيا كبيرا"، ستعلن عنه الاثنين، وفضل التكتم عليه اليوم، حتى تترك الفرصة للانتخابات كي تكون هي الحدث الأبرز.

كان العراق أجرى أمس الانتخابات البرلمانية المبكرة وسط استعدادات أمنية مشددة.

ودعي نحو 25 مليون شخص يحق لهم التصويت للانتخاب من بين أكثر من 3200 مرشح. لكن نسبة المشاركة الأولية بلغت نحو 41% وفق ما أعلنت المفوضية العليا للانتخابات صباح الاثنين، مستندةً إلى نتائج 94% من مراكز الاقتراع.

المصدر: الحرة