"سر الاتصال الأخير".. كواليس مثيرة في انتصار بيغ رامي

رياضة

تم النشر في 12 أكتوبر 2021

توّج لاعب كمال الأجسام المصري رامي السبيعي الملقب بـ"بيغ رامي" مؤخرًا بلقب "مستر أولمبيا" للعام الثاني على التوالي، بعد منافسة قوية استطاع حسمها في اللحظات الأخيرة.

ويحكي الطبيب البيطري عبد الله السبيعي شقيق البطل المصري اللحظات الحاسمة، وكواليس الاتصال الأخير الذي جمع بينهم وبين البطل المصري قبيل التتويج بدقائق بسيطة قائلًا: "كنّا نعرف أن رامي هو الأقرب للفوز، ولكن اللحظات كانت عصيبة قبيل التتويج، لم نتمالك أنفسنا ونحن نسمع الخبر وظللنا نهتف له ونسجد لله شكرًا".

وتابع عبد الله في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية": "بيغ رامي تعب كثيرًا لكي يكون في تلك المكانة العالمية، يتمرن تقريبًا ليل والنهار حتى يصل لتلك الفورمة المميزة التي أشاد بها جميع المحكمين. الأمر ليس سهلًا على الإطلاق".

تعليق بيغ رامي

وتصدر بيغ رامي ترتيب الجولة الأولى التي شهدت مشاركة 16 لاعبًا من مختلف الدول، بمشاركة لاعبين آخرين من مصر وهم محمد شعبان وحسن مصطفى، غير أنهم فشلا في التأهل للجولة الختامية.

وكتب رامي على صفحته الشخصية بعد تحقيق اللقب: "تعالى تعالى بجانب أخوك، مكانك محفوظ.. الحمد لله"، في إشارة منه للاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي.



وأوضح شقيق البطل المصري الحاصل على "مستر أولمبيا": "حالة شد الأعصاب كانت تقريبا منذ أسابيع، الجميع كان يدعي له طوال الوقت، خاصة وأنه محبوب للغاية من كل الذين تعاملوا معه، لدرجة أن المصريين المتابعين والمحبين له يعرفون كم أنه شخص نظيف من الداخل ويتمنون له الخير والنجاح. هو يعرف كيف يسير في طريق النجاح".

ونوّه: "والدتي كانت تصلي وتدعي له لساعات طويلة، حتى اللحظات الأخيرة التي كنّا لا نستحمل فيها الضغط كنا نشعر بأنه الأقوى والأفضل، فكل هذا يظهر بوضوح عندما تراه وترى اللاعبين الذين أمامه. رامي فورمته مميزه وتستطيع بعينيك أن تحكم مدى جاهزيته المثالية وكم تلقى من تدريبات قاسية وصعبة".

وظهر بيغ رامي (37 عاما) بشكل مميز وبنية ضخمة تزن قرابة الـ300 كيلو غرام، بعد تدريبات شاقة كان ينشرها عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مطالبًا الجميع بالدعاء له لكي يكون خير ممثل لمصر في البطولة الأشهر والأقوى في العالم.

سر الاتصال الأخير

وحكى عبد الله لموقع "سكاي نيوز عربية" عن الاتصال الأخير الذي دار بين الأسرة وبين رامي على المسرح الخلفي قبيل الصعود لإعلان النتائج: "دائمًا وهو على المسرح الخلفي ما نتواصل معه قبل الإعلان عن النتائج بلحظات بسيطة، يطلب منّا جميعًا الدعاء، ويتحدث عن المنافسة، وشعرنا حينها بأن هناك توتر بسيط وخوف ينتابه وأن المنافسة لم تحسم بعد".

وأكمل: "كنا خائفين حقيقة بعض الشيء من التحكيم، فالجميع لديه فوبيا من فكرة حصول عربي على اللقب مرتين، وهل سيحدث تلاعب أم أن الأمور ستسير طبيعية، وهو ما حدث وتمكّن بيغ رامي من حصد اللقب وجعل الجميع في العالم يتغنون باسمه".

وكان بيغ رامي قد توّج بلقب مستر أولمبيا كأول مصري وعربي وإفريقي عام 2020، وأهدى الجائزة حينها لجمهوره في مصر والوطن العربي.

قدرات جسدية عالمية

وذكر شقيق بيغ رامي: "قدرات رامي الجسدية عالمية، وبإذن الله سيستطيع المنافسة بل وحصد اللقب لأعوام أخرى مقبلة، فهو لا يتوقف عن الحلم وأن يكون في مكانة عالمية، ويرفع اسمع وعلم مصر لسنوات عديدة، بجانب أن يوصل رسالة للجميع بأن أم الدنيا قادرة على صناعة المعجزات".

وواصل عبد الله في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية": "كنّا ننادي عليه عند ظهوره على الشاشة، ونشعر بأنه يسمعنا، حيث كان يقول لنا دائمًا أنه وهو على المسرح يشعر بكل تلك الأصوات التي تقف بجانبه وتشجعه على الاستمرار والنجاح".

وأردف شقيق البطل المصري الحاصل على "مستر أولمبيا": "فوز بيغ رامي رسالة للجميع بأن الإمكانيات المصرية عندما يتم العمل بها بشكل مثالي ينتج عنها الفوز بالميداليات وتحقيق الانتصارات في المناسبات العالمية".

المصدر: سكاي نيوز