الجيش العراقي يكشف تفاصيل اعتقال نائب البغدادي

سياسة

تم النشر في 12 أكتوبر 2021

بعد المفاجأة الكبيرة التي كشف عنها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أمس الاثنين، بالإعلان عن اعتقال مشرف المال لتنظيم داعش خارج العراق ونائب أبو بكر البغدادي، كشف الجيش العراقي تفاصيل مهمة حول اعتقاله.

فقد أكدت قيادة العمليات المشتركة، أن القوات الأمنية بدأت تكتيكاً جديداً للقبض على إرهابيي داعش، مشيرة إلى أن عملية اعتقال نائب البغدادي سامي الجبوري، كانت نوعية وعراقية خالصة.

اختراق داعش

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات اللواء تحسين الخفاجي، إن "وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية سبق أن استطاعت اختراق تنظيم داعش الإرهابي في سلسلة جبال حمرين، ووفرت معلومات مهمة تمكن خلالها سلاح الجو العراقي من تدمير أوكار للإرهابيين وقتل 7 من قياداته".

وأضاف أن "القوات الأمنية بدأت تكتيكاً جديداً للقبض على إرهابيي داعش"، مبيناً أن "جهاز المخابرات الوطني قام بعملية نوعية استطاع من خلالها استدراج نائب أبو بكر البغدادي من دولة أخرى وإلقاء القبض عليه داخل العراق".



كذلك، أشار إلى أن "عملية إلقاء القبض تمت بجهود أمنية كبيرة وبعملية نوعية عراقية خالصة"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء العراقية (واع).

الشخص الثاني بعد البغدادي

يذكر أن الجبوري يعتبر الشخص الثاني بعد أبو بكر البغدادي، وقد رصدت الولايات المتحدة 5 ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي لإلقاء القبض عليه.

وتولى عدة مناصب في التنظيم، منها المسؤول الأمني لداعش عن قاطع الشرقاط والزاب في صلاح الدين.

وبعد أحداث يونيو 2014، تسلم منصب مسؤول النفط والغاز لداعش في العراق ومشرف المال في التنظيم. وفي نهاية عام 2015 انتقل إلى سوريا حيث عيّنه أبو بكر البغدادي "مسؤول النفط والغاز العام لداعش" واستلم الإشراف على المال بعد مقتل أبو علي الأنباري.

ونهاية عام 2017 وبأمر من البغدادي ألغي قسم ما يسمى "النفط والغاز" في داعش، وأصبح سامي جاسم مشرف المال للتنظيم.

المصدر: العربية.نت