الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون يدخل العناية المركزة

سياسة

تم النشر في 15 أكتوبر 2021

نقل الرئيس الأميركي الأسبق، بيل كلينتون، إلى مستشفى في كاليفورنيا للاشتباه في إصابته بعدوى في الدم.

وأضافت شبكة "سي إن إن" أنه يعالج في وحدة للعناية المركزة.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم كلينتون، أنغيل أورينا، إن "الرئيس الأسبق بيل كلينتون نقل مساء الثلاثاء إلى المركز الطبي التابع لجامعة كاليفورنيا في إيرفين للعلاج من عدوى غير كوفيد".

وأضاف "إنه يتحسن وفي حالة معنوية جيدة، وهو ممتن أشد الامتنان للأطباء وطاقم التمريض والموظفين الذين يقدمون له رعاية ممتازة".

في السياق، أفاد بيان مشترك مساء الخميس من الدكتور ألبيش أمين، رئيس قسم الطب في مركز ايرفين الطبي، والدكتورة ليزا بارداك، طبيبة كلينتون الأولية الشخصية بأنه "تم إدخاله إلى وحدة العناية المركزة للمراقبة الدقيقة وإعطاء المضادات الحيوية والسوائل الوريدية".



تحت المراقبة

وأضاف البيان أن كلينتون "لا يزال في المستشفى للمراقبة المستمرة".

وقال الأطباء: "بعد يومين من العلاج، يتجه عدد خلايا الدم البيضاء لديه إلى الانخفاض ويستجيب للمضادات الحيوية بشكل جيد"، مضيفين "نأمل أن يعود إلى المنزل قريباً".

وشغل كلينتون، البالغ من العمر 75 عاماً، منصب رئيس الولايات المتحدة من يناير 1993 إلى يناير 2001.

يذكر أنه كان يعاني من عدد من المشكلات الصحية على مدى العقدين الماضيين، على الرغم من أن معظمها يتعلق بمشاكل القلب.

كما، خضع لعملية جراحية في سبتمبر 2004 ووضع دعامتان للشريان التاجي في قلبه في فبراير 2010. كذلك خضع لعملية جراحية في الرئة عام 2005.

المصدر: الحدث.نت