العثور على بقايا خطيب فتاة توفيت في ظروف غامضة

متفرقات

تم النشر في 22 أكتوبر 2021

أكد خبراء الطب الشرعي الأمريكيون أن الرفات البشرية التي عثر عليها في فلوريدا تعود إلى بريان لوندري، الخطيب الهارب لغابرييل بيتيتو المتوفية في ظروف غامضة، حسبما أفاد مكتب التحقيقات الفيدرالي.

إن تحديد الهوية، الذي تم على أساس بيانات طب الأسنان، يقرب من خاتمة قصة غامضة، كانت تتابعها أمريكا كلها منذ أكثر من شهر.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي في دنفر في بيان: "أكدت مقارنة سجلات طب الأسنان أن البقايا البشرية ... تخص بريان لوندري".

كان والدا لوندري قد أبلغا الشرطة سابقًا أنه قد يكون في محمية طبيعية بالقرب من منزله في فلوريدا. استمر البحث لأكثر من شهر.



تم العثور على البقايا، إلى جانب حقيبة الظهر والكمبيوتر المحمول الخاص بلندري، في محمية طبيعية في فلوريدا، في منطقة كانت حتى وقت قريب مخبأة بالمياه.

لم يحدد الخبراء بعد سبب وفاة الشاب.

وكانت قد عثرت سلطات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة قبل ذلك على رفات تتطابق مع وصف غابرييل بيتيتو البالغة من العمر 22 عاما.

اختفت خطيبته بيتيتو خلال رحلة بالسيارة معه، الذي عاد إلى منزله في فلوريدا، ورفض الإجابة عن أسئلة حول مصير صديقته واختفى فيما بعد.

المصدر: سبوتنيك