مقتل مغني راب سويدي بالرصاص يثير موجة غضب ضد عنف العصابات في البلاد

متفرقات

تم النشر في 23 أكتوبر 2021

لقي مغني الراب السويدي إينار، حتفه رميا بالرصاص في ستوكهولم في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، وهو ما أدى إلى تصاعد الغضب ضد عنف العصابات الذي اجتاح البلاد بالأعوام الماضية.

وقتل إينار 19 عاما واسمه الحقيقي نيلز جرونبرج، في شقة بضاحية في ستوكهولم، لكن الشرطة لم تلق القبض على أحد حتى الآن، وفي حادث سابق في العام الماضي تعرض إينار للخطف والاعتداء من قبل منافسين.

وسطع نجم جرونبرج، لأول مرة عندما كان في السادسة عشرة، وأصدر أربعة ألبومات واستمع المعجبون لأغانيه عشرات الملايين من المرات على منصات تشغيل الموسيقى وفاز بعدة جوائز جرامي سويدية وغيرها.

وفي العام الماضي تعرض للخطف والضرب على أيدي منافسين له في المهنة على صلة بعصابة إجرامية في ستوكهولم، وأصدرت المحكمة أحكاما بالسجن على عدة أشخاص لضلوعهم في جريمة الخطف منهم مغني راب ناجح آخر يدعى ياسين بين.

وعانت السويد من العنف المرتبط بالعصابات لأعوام، وتحولت من بلد يسجل أحد أقل معدلات جرائم الأسلحة النارية في أوروبا إلى واحد من أعلى البلدان الأوروبية تسجيلا لهذه الجرائم خلال العقدين الماضيين.

المصدر: رويترز