"إنستغرام" يثير الشكوك بحذف صور فتاة فاتنة الجمال

تكنولوجيا

تم النشر في 11 نوفمبر 2021

تزعم فيرونيكا راجيك، 25 عامًا، أن صفحتها الشخصية على "إنستغرام" يتم حذفها باستمرار لأن المتابعين يبلّغون عنها.

ظنا منهم أنها "مزيفة"، إذ لا يمكن تصديق أن يكون جمالها طبيعيًا.

وقالت العارضة السلوفاكية: "لا يصدق الناس حتى بوجودي، أنا أسمي نفسي بالفضائية لأن الناس لا يعتقدون أنني حقيقية، بل بعضهم يعتقدون أنني محاكاة روبوت ذكاء اصطناعي على الإنترنت"، وأضافت: "الحياة أصعب على الأشخاص الجميلين"، حسبما صرحت لصحيفة "دايلي ميل".

تقطن عارضة الأزياء في فيينا، (النمسا) وتسافر حول العالم لصنع محتوى على حساب "إنستغرام" الخاص بها، وتدّعي أن الناس "يتفاجؤون دائمًا" عندما يقابلونها لأول مرة.

رسائل ملؤها الغيرة والتشكيك

وتزعم المرشحة السابقة لنهائيات ملكة جمال سلوفاكيا لعام 2016 أنها تتلقى مئات الرسائل من النساء بشكل منتظم وأن الكثيرات يتهمنها باستخدام منقّيات الصور "الفلاتر" لتحسين مظهرها.



وقالت فيرونيكا، التي لديها 1.1 مليون متابع على "إنستغرام": "أتلقى رسائل من رجال لا يعتقدون أنني حقيقية، لكن أسوأ الرسائل هي من نساء يسألنني عن سبب "التصنع"، وبدوري أطلب منهم الإثبات.

وأضافت: "لا أقوم بإجراء أي تعديلات أو منقّي صور(فلتر)، ولكني أستخدم أداة تنعيم البشرة ولكن أعتقد أن هذا أمر طبيعي".

وأضافت: "أتلقى المزيد من الإساءات من النساء لأنهن يشعرن بالغيرة ويعتقدن أنني أريد سرقة رجالهن".

الجمال ليس مجانيًا

وتعتني فيرونيكا بجسمها جيدًا، فالعارضة لا تشرب الكحول ولا تسهر في الحفلات، وتتمرن خمس مرات في الأسبوع، وتشارك جمهورها روتين اللياقة البدنية على حسابها في "إنستغرام".



وأضافت: ليس لدي الكثير من الأصدقاء، لكني أشعر أنني بحالة جيدة.

كما قالت: "إذا كنت تشعر أنك جميل، فأنت كذلك، وإذا كنت تشعر بالثقة في جسدك وكان لديك وزنًا زائدًا، فكن واثقًا من نفسك فقط".

المصدر: سبوتنيك