بريتني سبيرز: ليدي غاغا أرغمتني على البكاء

مشاهير

تم النشر في 21 نوفمبر 2021

كشفت المغنية الأميركية، بريتني سبيرز، أن مواطنتها المغنية، ليدي غاغا، أرغمتها على البكاء.‏

وقالت سبيرز (39 عاما) في منشور لها عبر حسابها على موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي، الجمعة، أنها تأثرت بشدة من حديث ليدي غاغا عنها، خلال العرض الخاص لأحدث أفلامها "House of Gucci"، من إخراج ريدلي سكوت، ويشارك في بطولته آل باتشينو وآدم درايفر وجاريد ليتو.

ونشرت بريتني سبيرز مقطعا مصورا من تصريحات ليدي غاغا (35 عاما) عنها، والتي أكدت فيها أن "الطريقة التي عوملت بها في مجال الموسيقى كانت خاطئة حقا، وأن الطريقة التي تعامل بها النساء في صناعة الموسيقى هي شيء أتمنى أن يتغير".

وتابعت غاغا عن بريتني سبيرز أن الأخيرة "ستمثل مصدر إلهام للمرأة إلى الأبد".

وعلقت بريتني سبيرز على تصريحات ليدي غاغا عنها قائلة: "شكرا لك على قضائك وقتا في قول شيء لطيف للغاية، لقد جعلتيني أبكي، أنا أحبك".

من ناحيتها، ردت ليدي غاغا على إشادة بريتني سبيرز بها، بنشرها صورة لها وهي من دون ماكياج، وكتبت معها رسالة لها هي:

"أحبك يا بريتني، عيشي أفضل أوقاتك، لقد صليت لكي يعاملك النظام القانوني كإنسانة".

وفي نفس منشورها، أشادت ليدي غاغا ببريتني سبيرز لتغييرها "مسار المرأة في صناعة الموسيقى إلى الأبد".

وختمت غاغا حديثها قائلة لبريتني سبيرز: "لقد دافعت عن نفسك وكنت شجاعة للغاية".

وجاءت تصريحات ليدي غاغا عن بريتني سبيرز التي أرغمتها على البكاء، بعد حصول الأخيرة على حكم قضائي رسمي بإنهاء الوصاية عليها، التي ظلت مفروضة عليها لمدة 13 عاما، منذ عام 2008، والتي استخدمت للسيطرة على أدويتها ومالها وقدرتها على إنجاب المزيد من الأطفال.

المصدر: سبوتنيك