خليني ساكتة ١٢٣ - استقلال لبنان مسرحية لواقع سريالي.. وتسجيل المغتربين صرخة بوجه كلن يعني كلن!

خليني ساكتة

تم النشر في 21 نوفمبر 2021



بمناسبة عيد الاستقلال بحب اتوجه للبنانيين عموما والمقيمين منهم خصوصاً بأحر التمنيات الوطنية على امل انه الاستقلال المقبل تكون الاغلبية الساحقة منكم وعيت واستقلت عن زعيمها الطائفي، الفاسد، واللي ما بهمه الا نفسه، وهيدا الحكي بينطبق على كلن يعني كلن وما عم استثني ولا واحد منكم سنة ورا سنة بيوصل عيد الاستقلال والمقيمين بيلعنوا الساعة، وبصيروا يبكوا على اطلال الباسبور الفرنسي..

الملفت انه هيدي السنة حل الاستقلال والعالم عم تتمنى الهجرة ولو على جزر الواقواق، لان اللي ما ناقصه مصاري ناقصه امن واللي ما ناقصه امن ناقصه امان واللي ما ناقصه زمان ناقصه حلم، ناقصه، امل، ناقصه مستقبل باختصار ناقصه بلد الاحتفال بعيد الاستقلال كتير حلو، هيك اسقاط واقعي مسرحي سريالي لشي اسمه بلد بس هو بالحقيقة ما بيشبه البلدان بشي، شي نحن اللبنانيين منحبه كتير مريضين فيه، بس هو بالحقيقة حتى بطل كيان،

تعاقبت عليه شعوب وبلدان احتلال متعددة، بس الانهيار والانحدار حتى وصل للدول الطمعانة فينا، يعني قبل الاستقلال كان فرنسا محتلتنا اليوم بعد ٧١ سنة استقلال صارت ايران محتلتنا، هيدا مش انتقاص من قيمة المحتل، ابدا هيدا بس nuance عن النموذج اللي ماشيين عليه.

خلونا بالمهم هيدي الحلقة ما فيها نق، هيدي مليئة بالاحتفالات، اهمها توجيه التهنئة رسميا للمغتربين اللبنانيين اللي سجلوا لينتخبولنا، نحن لبنانيي الداخل، تذكروا منيح قبل ما تمدوا ايدكم وتنتخبوا، انه هيدا الطبقة الفاسدة، كانت السبب بهجرتكم، هيدي الطبقة سرقت لكم جنى عمركم وانتو بعدكم برا،

ذلت اهلكم على ابواب المستشفيات والافران ومحطات البنزين وبعدها عم تذلهم كل يوم ب١٠٠ طريقة وطريقة تذكروا منيح انك ما بقى تقدر تغطي الشمس بفي جبينك، لان هالطبقة الحاكمة قد ما صارت موطيتلك راسك بين العالم صارت عيونا عم تكدش الارض تذكر انه العالم بالبلدان الملونة اللي عايش فيها صارت تعرف وين لبنان بسبب انفجار العصر، وبسبب فساد هالطبقة الحاكمة وبسبب تحول البلد لمقوى خارجين عن القانون قبل ما تنتخب تذكر انه الطبابة والتعليم والكهربا والانترنت والمي والاغذية المش ملوثة مش متوفرة ببلدك الام بسبب هيدي الطبقة السياسية الفاسدة

كمان تذكر انك انت رح تحط الورقة بالصندوق وترجع تعيش بالالوان، بس نحن هون رح نكمل العيشة بالاسود اللي بيتخلله مشحات بياض كل فترة قبل ما تنتخب تذكر انه البلد تحول لبلد شحادين، لدرجة لما جينا نعمل دعاية نطلب منكم تتسلجوا لتنتخبوا طلعنا عم نشحد منكم الصوت شحادة قبل ما تنتخب تذكر هيدي الطبقة اللي مكناتها الانتخابية عم تلحقكم لتسجلوا وتنتخبوا، هي ذاتها اللي ما لازم تنتخبوها، ما تصدقوا اننا محاصرين، انتو هونيك عندكم الانترنت منيح فتشوا على معني الحصار رح تعرفوا اننا مش محاصرين، الا من رجال السلطة ذاتهم اللي حاكمينا من ٤٥ سنة،

ومن الحاكم بأمرهم،ومن مرشدهم الاعلى ما تصدقوا انه في مؤمرات ضد طوائفكم بالداخل وفي استهداف لزعيم الطايفة، قبل ما تصدقوا اطلعوا حولكم محل ما عايشين وشوفوا كيف الكل عايش أحلى عيشة بكفاءته ولا هو بحاجة لطايفة ولا لزعيم ما تصدقوا انه في حقوق مذاهب مهدورة، اي متى آخر مرة توظفتوا فيها بالبلاد اللي انتو فيها بسبب دينكم؟ ما تصدقوا انه الزعيم بخطر، وانه البلد رح ينهار اذا ما انتخبوه هو وخاشيته، اولا نحن ما بعد بعد الانهيار، وتاميا شوفوا ببلادكم التانية كيف السلطة بتقلب حالها وبتنضف حالها كل انتخابات والبلاد الحقيقية بتبقى ماشية بس يكون في مؤسسات،

وهيدا اللي نحن بدنا نصوت له وبدنا ننتخبه بالانتخابات الجاية، عالم ووجوه جديدة عندها برنامج لوطن بتعطينا امل ببكرا، عندها خطة بناء بلد عنده الحد الادنى من المتطلبات اللي تغربتوا وبعدتوا عن هالبلد لتعيشوا فيها. ان شاء الله موت اذا عم كذب، بس وحياة كل مرة دمعت عيونكم او عيون اهلكم انتو وفالين او انتو وعم تحكوهم، وحياة كل رجفة بقلبكم انتو وعم تدبكوا على غنية يا سيفا عالاعدا طايل، وحياة كل صرخة بتصرخوها انتو وعم تقولوا قلهم انك لبناني، وحياة كل مرة حسيتو بالحنين ع اغنية من اغنيات فيروز، او اشتقتوا تضموا واحد من افراد عليتكم، وحياة اللي بدكم اياه، ما تنتخبوهم كلن يعني كلن لان هني السبب بغربتكم.. خليني ساكتة