السعودية ترشح "حد الطار" لجائزة الأوسكار

سينما ومسرح

تم النشر في 23 نوفمبر 2021

رشحت السعودية فيلم (حد الطار) للمخرج عبدالعزيز الشلاحي للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي في الدورة 94 لجوائز أكاديمية علوم وفنون السينما الأميركية.

وسبق للفيلم المشاركة في العديد من المهرجانات العربية والغربية، وفاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان القاهرة السينمائي الذي عُرض فيه للمرة الأولى.

كما حاز على جائزة أفضل مخرج في مهرجان مالمو السويدي للسينما العربية، ونال جائزة أفضل فيلم روائي طويل في مهرجان الأفلام السعودية.



وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس): "سيمر الفيلم بعدة مراحل فرز قبل الإعلان عن القائمة النهائية التي ستختارها الأكاديمية المانحة لجوائز الأوسكار".

مخرج الفيلم عبد العزيز الشلاحي، من جانبه، قال: "سعيد وفخور لتمثيل المملكة العربية السعودية في سباق الأوسكار عن فئة أفضل فيلم دولي، سبقتنا أفلام رائعة وستتبعنا أفلام أكثر وستصل السينما السعودية بطموح صناعها إلى أكبر المحافل".

وكانت السعودية رشحت العام الماضي فيلم (سيدة البحر) للمخرجة شهد أمين للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي. ويقام حفل إعلان وتوزيع جوائز الأوسكار المقبل في 27 مارس 2022.

وأعلنت معظم الدول العربية ترشيحاتها بالفعل للجائزة، ومنها مصر التي رشحت (سعاد) وتونس التي رشحت (فرططو الذهب) والمغرب الذي رشح (عَلي صوتك) والأردن الذي رشح (أميرة).

المصدر: الحرة