بعد "أكبر تغيير تشريعي" في تاريخها.. الإمارات تفرج عن 870 سجينا

الأخبار

تم النشر في 28 نوفمبر 2021

قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام)، الأحد، إن رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أمر بالإفراج عن 870 سجينا بمناسبة عيد اتحاد البلاد الخمسين الذي يوافق يوم الثاني من ديسمبر.

وذكرت الوكالة أن السجناء مدانون في قضايا مختلفة، مشيرة إلى أن رئيس البلاد تكفل بتسديد الغرامات المالية المفروضة على المفرج عنهم.

وكانت الإمارات أعلنت، السبت، عن قانون جديد للجرائم والعقوبات سيسري في يناير ضمن ما وصفته بأكبر إصلاح تشريعي في تاريخ الدولة.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) أن هذا الإصلاح تم عبر تحديث أكثر من 40 قانونا هذا العام.

وأحد التعديلات، والذي يبدو جديدا، هو قانون الجرائم والعقوبات الاتحادي الذي تم اعتماده والذي سيسري ابتداء من الثاني من يناير. ويهدف القانون إلى توفير حماية أفضل للنساء والموظفين المحليين والسلامة العامة.

وتريد الإمارات إصلاح نظامها التشريعي لتظل قادرة على المنافسة في الوقت الذي تنفتح فيه جارتها المحافظة السعودية على الاستثمارات والمهارات الأجنبية، بحسب رويترز.

وأدخلت الإمارات تعديلات كبيرة إلى الآن شملت نزع التجريم عن العلاقات الجنسية قبل الزواج وتعاطي الكحول وإلغاء بنود الرأفة في "جرائم الشرف" في نوفمبر 2020.

المصدر: الحرة