متحور أوميكرون سيهيمن هذا الشتاء

أزمة كورونا

تم النشر في 21 ديسمبر 2021

قال الدكتور أنتوني فاوتشي إن الولايات المتحدة ستمر بشتاء قاسٍ على الأرجح، حيث ينتشر متحور "أوميكرون" من كوفيد-19 بسرعة، مما قد يجهد نظام الرعاية الصحية الذي يعاني بالفعل من متحور "دلتا".

وقال فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، عن متحور أوميكرون لـ CNN الأحد إنه "سيصبح مهيمنًا"، وحث الأميركيين على تلقي التطعيم والجرعات المعززة.

وأضاف فاوتشي: "سنواجه أسابيع أو أشهرا صعبة مع دخولنا في عمق فصل الشتاء".

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، تتضاعف حالات الإصابة بمتحور "أوميكرون" كل 1.5 إلى 3 أيام مع انتشار موثق.

وفي الولايات المتحدة، من المتوقع أن تصبح "السلالة المهيمنة" خلال الأسابيع المقبلة، حسبما ذكره مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الجمعة.

وتواجه الولايات المتحدة الآن عودة ظهور فيروس كورونا مع دخول الجائحة عامها الثالث، إذ بلغ متوسط ​​عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في البلاد 126،967 حالة يوميًا اعتبارًا من السبت، وفقًا لبيانات من جامعة جونز هوبكنز، أي ما يزيد قليلاً عن 70 ألف حالة جديدة يوميًا في بداية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقال جوناثان راينر، المحلل الطبي لدى CNN السبت، محذرًا من أن "تسونامي" قادم بالنسبة للأميركيين غير الملقحين، إن "متحور أوميكرون يعد معديًا بشكل ملحوظ. إنه معدٍ مثل الحصبة، أي الفيروس الأكثر عدوى الذي شهدناه حتى الآن".

يقول العلماء إنه لا يزال من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان متحور "أوميكرون" يسبب شكلاً أكثر اعتدالًا من مرض كوفيد-19. لكن راينر قال إنه بصرف النظر عن ذلك، فإنه سيضع ضغوطًا على نظام الرعاية الصحية.

"لا تنتظر" للحصول على جرعة معززة

وفقًا لبيانات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، تلقى حوالي نسبة 61.4% من إجمالي سكان الولايات المتحدة التطعيم بشكل كامل، وحوالي 32.1% من البالغين الملقحين بالكامل قد تلقوا الجرعة المعززة، والتي يشير إليها مسؤولو الصحة على أنها خط دفاع حاسم ضد متحور "أوميكرون".

ومع ذلك، فإن العديد من المؤهلين للحصول على جرعة معززة لم يحصلوا عليها بعد.

وأوضح فاوتشي، الأحد، أن الحماية المقدمة من لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) ذات الجرعتين، مثل لقاحي فايزر/ بيونتيك و"مودرنا"، تعد "جيدة جدًا خاصة ضد الأمراض الشديدة".

وأضاف: "لكن عندما يتعلق الأمر بمتحور أوميكرون، تنخفض الحماية بشكل كبير".

مع ذلك، أشار إلى أن الخبر السار هو أنه عندما يتلقى شخص ما الجرعة المعززة من اللقاح، فإن الحماية تعود إلى الارتفاع مرة أخرى".

ويواجه الأشخاص غير الملقحين خطرًا أكبر 20 مرة للوفاة من كوفيد-19 وخطرًا أكبر بعشر مرات لثبوت الإصابة بفيروس كورونا مقارنة بالأشخاص الملقحين بالكامل والذين تلقوا أيضًا جرعة معززة، وفقًا للبيانات التي نشرتها مؤخرًا مراكز مكافحة الأمراض.

وتشير البيانات إلى أن الفجوة في الخطر بين الأشخاص غير الملقحين وأولئك الذين تلقوا الجرعة معززة أكبر مما هي عليه بين الأشخاص غير الملقحين والملقحين بالكامل بسلسلة من اللقاحات الأولية.

وصرح الدكتور فرانسيس كولينز، المدير السابق لمعاهد الصحة الوطنية الأميركية، الأحد، أنه لا يجب على الناس الانتظار للحصول على الجرعة المعززة.

وأضاف: "الرسالة الكبيرة لهذا اليوم، إذا تلقيت اللقاح والجرعة المعززة، فأنت محمي بشكل جيد من أوميكرون الذي يسبب لك مرضًا شديدًا".

المصدر: سي ان ان