السعودية: سنرد على أعمال الحوثي الإرهابية بكل حزم وقوة

سياسة

تم النشر في 18 يناير 2022

أكدت المملكة العربية السعودية أنها سترد بكل حزم وقوة على جميع الممارسات والأعمال الإرهابية الجبانة التي تتعرض لها من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، والتي تستهدف الأبرياء والأعيان المدنية والمنشآت الحيوية على أراضيها، وتهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي.

وأوضحت وزارة الخارجية السعودية في بيان أن المملكة تعرضت للعديد من الهجمات الإرهابية من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية، ومنها ما تعرضت له اليوم بمجموع (8) طائرات مسيّرة مفخخة استهدفت المدنيين والأعيان المدنية بطريقةٍ متعمدة وممنهجة، وقد نجحت قوات التحالف بالتصدي لها، والهجوم العدائي الآثم على دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة باستهداف منشأتين اقتصاديتين واستهداف مطار أبوظبي الدولي بثلاث طائرات مسيرة مفخخة نتج عنه وفاة عدد من المدنيين الأبرياء وإصابة آخرين، والذي تبنته الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

وشددت المملكة على موقفها الرافض وإدانتها لكل الهجمات الإرهابية العدوانية على المملكة والإمارات، التي تنفذها قوى الشر والإرهاب التي عاثت في اليمن الشقيق فساداً فقتلت أبناء الشعب اليمني العزيز واستمرت في نشر أعمالها الإرهابية بهدف زعزعة أمن المنطقة واستقرارها.

وأشارت المملكة إلى أنها قدمت العديد من المبادرات السياسية للوصول إلى حل سياسي شامل يجمع الأطراف اليمنية كافة، إلا أن ميليشيا الحوثي واصلت تعنتها بتنفيذ الهجمات الجبانة على أراضي المملكة والإمارات، واستهداف خطوط الملاحة الدولية وتعطيل المساعدات الإنسانية، مواصلةً بذلك انتهاكها الصارخ لجميع القوانين والأعراف الدولية.

من جهته قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان إن الاعتداءات التي قامت بها ميليشيا الحوثي الإرهابية على المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة هذا اليوم تشكل تهديدًا للأمن والاستقرار في المنطقة، وتؤكد أن هذه الميليشيا أصبحت مصدراً رئيساً لتهديد الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

وأضاف بن فرحان في تغريدات على حسابه على تويتر: "المملكة والتحالف مستمرون في دعمهم للجهود الأممية والدولية لإحلال السلام في اليمن، ومبادرة المملكة لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية لا تزال مطروحة.. وفي ذات الوقت نحن في كامل استعدادنا وجاهزيتنا للتعامل مع مزيد من التعنت الحوثي، والدفاع عن أمن المملكة ومنطقتنا."

من جهته، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير إن الأعمال الإرهابية الجبانة التي نفذتها الميليشيات الحوثية باعتدائها على المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة تأتي استمراراً لأعمالها المهددة للأمن والاستقرار في المنطقة وللممرات البحرية الدولية.

وأضاف: بذلت المملكة ودول التحالف جهوداً للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، ومنها المبادرة السعودية لدعم جهود الأمم المتحدة وواجهتها الميليشيات بالرفض والتعنت، ومستمرون في هذه الجهود وفي الدفاع عن أمننا وأمن المنطقة وممرات الملاحة البحرية؛ لتحقيق الأمان والاستقرار في المنطقة والعالم.

المصدر: سكاي نيوز