كاترينا كيف أكثر نجمات بوليوود شعبية.. وانفصلت عن سلمان خان بطريقة لن تتوقعوها

مشاهير

تم النشر في 9 أبريل 2022

​كاترينا كيف​من أجمل نساء ​بوليوود​ على الإطلاق، إستطاعت بجدارتها أن تلعب أصعب الأدوار، سواء كانت رومانسية أم فيها أكشن، وتجسيد كافّة أنواع الشخصيات بسهولةٍ وبساطة.

لا شك في أن جسمها الرشيق ساعدها على ذلك، وساهم في جعلها مرتاحة مع أي دورٍ يُمنح لها، ومع أي فيلمٍ يُعرض عليها، مهما كانت الحركات المطلوبة منها فيه صعبة وتتطلّب قوّةً بدنيّةً ملحوظة.

نشأتها

ولدتكاترينا كيففي هونغ كونغ عام 1984 وهي بريطانية – هندية، لأب كشميري مسلم هو محمد كايف، وأم مسيحية بريطانية، هي سوزان.

انفصل والداها وهي في سن صغيرة جداً وتربّت في هاواي، ومن ثم إنتقلت للعيش مع والدتها في إنجلترا.

التحقت بالعمل كعارضة للإعلان عن شركة للمجوهرات، في سن الرابعة عشرة ثم واصلت العمل كعارضة أزياء في لندن ما أدى إلى اكتشافها من قبل المخرج كايزاد جوستاد، الذي قدّم لها دورًا في فيلمه Boom عام 2003.

إنطلاقتها ومسيرتها الفنية

حققت كاترينا كيفنجاحاً مع النجم ​أبهيشيك باتشان​، في فيلم "Sarkar" عام 2005، وكانت تلعب دور صديقته.

رغم إنطلاقتها القوية إلا أنه كان هناك عائق وقف في طريقها وهو اللغة ​الهند​ية، لغتها الأم التي لم تكن تجيدها كما يجب، لكنها تغلبت على هذه العقبة بعد أن تلقت دورات تعليمية بهدف إتقانها الهندية وأصبحت أفضل فيما بعد، ما شجع المخرجين على ترشيحها لأفلامهم، وكان أشهر أفلام كاترينا في بداياتها فيلم "ساراكار" عام 2005 بالرغم من أنها كانت تلعب فيه دوراً ثانوياً آنذاك، وكذلك حققت كاترينا نجاحاً في فيلمها "ماين بيار كيون كيا" الذي مثلت فيه إلى جانب الممثل الشهير ​سلمان خان​ عام 2005 وحازتكاترينا كيفمن خلال هذا الفيلم على جائزة"ستاردست" كأفضل أداء بين الممثلات.

تألقت عام 2007 في فيلم "ناماستي لندن" ولم تضطر لإستخدام اللغة الهندية حيث لعبت دور فتاة بريطانية، وفيلم "ناماستي لندن" حقق نجاحاً على صعيد شباك التذاكر وحققت كاترينا من خلاله أيضاً نجاحاً باهراً لكنها سرعان ما أخفقت في الفيلم الذي يليه "السباق" عام 2008 والذي لعبت فيه دور البطولة.

وبعد هذا الفيلم عادت إلى شباك التذاكر في العام نفسه 2008 من خلال فيلم "أنيس بازمىلسينغ ايز كينج" والذي مثلت فيه إلى جانب الممثل الشهير ​أكشاي كومار​، ويبدو أن كاترينا لم تكن تدرس خطواتها الفنية جيداً حيث أخفقت في الفيلم الذي يليه أيضاً عام 2008 وهو فيلم "سبهاش غايزيوفراج" الذي حصل على نقد لاذع من قبل النقاد والجمهور.

الجوائز

حصلتكاترينا كيفعلى أعلى الأصوات بإعتبارها أكثر النساء جاذبية في آسيا عام 2008، وأيضاً أكثر المشاهير تحت قيد البحث على غوغل.

كما حصلت على جائزة المغنية الأكثر أناقة، في حفل IIFA Awards عام 2008، وجائزة "راجيف غاندي" عام 2009.

طبيعتها

تُعرف كاترينا كيفبخجلها الشديد من الإعلام وبخاصة من مواقع التواصل الاجتماعي، فهي من الأشخاص الذين يرتعبون من التحدث أمام الجمهور، وعن هذا الأمر تقول: "عندما يتوجب عليّ التكلم في اللقاءات العامة، أصبح عصبية للغاية. يمكنني وبرحابة أن أرقص على إحدى المنصات أو أن أمثّل دوري في موقع التصوير أمام عددٍ كبيرٍ من الناس، ولكن عندما يتحتم عليّ الوقوف على خشبة المسرح لأتوجه بالكلام إلى الموجودين أمامي، تبرد يداي وتؤلمني معدتي ويجف حلقي. لديّ رهبة إزاء المسرح".

حياتها الشخصية

عاشت كاترينا كيف قصة حب طويلة مع النجم ​رانبير كابور​، لكنهما إنفصلا بعد مشاكل كبيرة بينهما. وإنتشرت شائعات حول علاقة عاطفية تجمعها بالفنان أديتيا روي كابور، لكنها عبّرت عن إنزعاجها الشديد من هذه الشائعات، مؤكدة على أن ما نُشر بالمواقع الهندية حول إستعدادهما للزواج مجرد شائعات.

وقالت في تصريح لموقع بوليوود لايف: "أنا واديتيا روي مجرد صديقين فقط، ولا يوجد أي شيء آخر بيننا، فقد تشاركنا في بطولة فيلم "فيتور"، وحققنا نجاح كبير من خلاله".



علاقتها بـ سلمان خان

إرتبطت كاترينا كيف بسلمان خان لفترة ثم إنفصلا، وحسب تقارير صحفية، فقد قررت كاترينا إنهاء علاقتها مع سلمان عبر رسالة نصية قصيرة، وكشفت صديقة مقرب منها أنها "كانت تصور في أوتي مع رانبير كابور عندما حدث هذا".

وأضافت: "أثناء تصوير فيلم Ajab Prem Ki Ghazab Kahani، بدأت علاقة كاترينا تزيد مع رانبير وبحلول الوقت الذي انتهى فيه التصوير كانا على علاقة. قبل ذلك، قيل إن كاترينا بعلاقة مع سلمان خان، وبعد لقاء مع رانبير قررت الانفصال."

وتابعت: "بعثت كاترينا برسالة الى سلمان قائلة إن علاقتها به قد انتهت، لم ترغب في الانتظار حتى تعود إلى المنزل. لذلك، كتبت أن الأمر انتهى من جانبها، لكن لا يزال بإمكانهم البقاء أصدقاء."

لم يكن التقارب مع رانبير هو السبب الوحيد، وفقاً لصديقة كاترينا، شعرت بالإحباط من سلمان، وأضافت أن العلاقة بينهما كانت ضائعة.

وكانت كاترينا تخبر الأصدقاء المقربين كيف لم تعد قادرة على التواصل مع سلمان، لم يقتصر الأمر على أن فارق السن شاسع، بل سئمت منه أيضاً بعد سنوات من الإنفصال، ومع ذلك شاركا في العديد من الأعمال منها Bharat وTiger Zinda Hai وEk Tha Tiger.



كاترينا كيف رياضية

​​​​​​​تثيركاترينا كيفإعجاب محبيها بمفاتنها، التي تعمل على تعزيزها وتجميلها وتحسينها، لتبدو كاملة ومتناغمة.

ويُعتبر النادي الرياضي المكان الأحب على قلبها لا تتهاون أبداً بالعودة بشكلٍ مستمرٍ وثابتٍ لتخضع لتمارين قاسية بالتأكيد كفيلة بشد عضلاتها وبجعل جسمها متماسك الحواس والمعالم من الرأس حتّى أخمص القدمين.

هكذا تحافظ كيف، التي أشاد بها النجم سلمان خان، إذاً على رشاقتها وعلى جمالها وشكلها الخارجي، بتمارين قاسية لتكون ساحرة وفاتنة.

خدع وأسرار جمال كاترينا كيف

-​​​​​​​تناول 5 أكواب من الماء في الصباح.

-تنظيف البشرة باستخدام اللبن والزيوت.

-ماسكات الطمي وتدليك البشرة حلول سريعة لمظهر حيوي.

-ماسكات الطمي المغربي لتفتيح مضاعف وبشرة مشرقة.

-كما تفضل استخدام الزيوت الطبيعية في تدليك البشرة الأمر الذي يساهم في تنشيط الدموية لتبدو أكثر حيوية وانتعاش.

​​​​​​الحمية الغذائية

تتبع كاترينا حمية Macrobiotic diet، تعتمد على تناول كمية وفيرة من الفواكه الطازجة والخضروات المسلوقة كل ساعتين، وتؤكد على أن هذه الطريقة تساعدها على الشعور بالشبع من دون زيادة في الوزن.

وتتجنب تناول الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية، والكربوهيدرات، وتشير الى أن التوت هو سر إشراقة بشرتها وشبابها الدائم ورشاقتها.

وأضافت أن الرقص هو أحد الوسائل الفعّالة لإنقاص الوزن، والتمتع بخصر رشيق.

المصدر: الفن