روسيا.. زوجات أوليغارش يكشفن أسرارا جديدة عن حياة بوتين

سياسة

تم النشر في 27 يونيو 2022

كشفت عدد من زوجات الأوليغارش، أسرارا جديدة عن حياة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في فيلم وثائقي مدته 90 دقيقة سيتم إذاعته على قناة باراماونت بداية من 28 يونيو.

وتحت عنوان "أسرار زوجات الأوليغارش"، تتحدث تلك النساء عن الفساد والخيانة والاشتباه بالقتل الذي يحيط ببوتين، وكيفية شعوره بالغيرة من نمط حياة الأوليغارشية، وفقا لموقع "بيزنس أنسايدر".



وسلط الفيلم الضوء على اثنتين فقط من "زوجات الأوليغارشية"، وهما ألكسندرا تولستوي شريكة الملياردير الروسي، سيرجي بوجاتشيف، وتاتيانا فوكينا، زوجة رجل الأعمال الروسي، إيفجيني تشيتشفاركين.

وكشفت زوجات الأوليغارش عن الطبيعة الشخصية لبوتين، ووصفوه بـ"عديم الرحمة الذي لا يهتم سوى بسلطته الخاصة وثروته وإرثه"، حيث يعتبر نفسه عملاقا أعاد مجد روسيا الأم، وفقا لموقع "ديلي بيست".

وقدمت زوجات الأوليغارش صورة متكاملة عن بوتين باعتباره "أخطر رجل على الكوكب"، وقالت تاتيانا فوكينا "عندما تبرم عقدا مع الشيطان، ستكون هناك عواقب".

وأشارت إلى أن "الذهاب إلى روسيا الآن سيكون بمثابة انتحار"، مضيفة أنها سوف تتعرض للسجن بسبب تعليقاتها، وفقا لـ"بيزنس أنسايدر".

وتحدثن عن نشأة بوتين المتواضعة، والحماس اللاحق للعيش في الكرملين الفخم، وقالت ألكسندرا تولستوي، "كان بوتين يفضل كثيرا أن يكون أوليغارشيا على أن يكون رئيسا".

وتربط "ديلي بيست" بين الأسرار المعروضة في الفيلم من جانب، وبين الغزو الروسي لأوكرانيا من جانب آخر، باعتبار ذلك "أحدث وأخطر مثال على وحشية بوتين".

منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا، مارست قوات موسكو، جرائم ضد المدنيين، بما في ذلك التعذيب والقتل والاعتداء الجنسي والاخفاء القسري، والقتل دون تمييز، واستخدام سلاح التجويع، في ممارسات ترتقي لمرتبة "جرائم الحرب" الممنهجة.

وقالت "هيومن رايتس وواتش"، إن القوات الروسية متهمة بتعذيب المدنيين الأوكرانيين، مشيرة إلى أن قوات موسكو "أخضعت مدنيين لعمليات إعدام بإجراءات موجزة، ومارست انتهاكات جسيمة وجرائم حرب".

وفي الفيلم الوثائقي يقول بيل براودر، وهو أحد الناشطين المنتقدين لبوتين "لا يوجد فرق بين الجريمة المنظمة الروسية والحكومة الروسية"، واصفا بوتين بـ"زعيم مافيا"، وفقا لديلي بيست.

ويشير براودر إلى أن بوتين "رجل يفتقر إلى التعاطف والضمير والمشاعر الإنسانية الطبيعية".

وتعتقد فوكينا أن بوتين "مستعد لفعل أي شيء لأنه مريض سرا"، دون الكشف عن المقصود من ذلك، وفقا لديلي بيست.

وفي مقابلة مع صحيفة "يو اس إيه توداي"، السبت، أكد رئيس المخابرات الأوكرانية، كيريلو بودانوف، أن "بوتين مريض جدا"، متوقعا وفاته خلال "عامين".

وفي مايو، قال بودانوف إن بوتين "مريض جدا" بالسرطان وأمراض أخرى، مضيفا أن الرئيس الروسي "في حالة نفسية وجسدية سيئة للغاية وهو مريض جدا".

وذكر تقرير سابق لمجلة "نيوزويك"، أن بوتين قد تلقى علاجا لمرحلة متقدمة من "مرض السرطان".

ونفي وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إصابة بوتين بأي أمراض، مؤكدا أنه يتمتع بصحة جيدة.

المصدر: الحرة