مجزرة سجن أولينيفكا.. أوكرانيا تتهم "طباخ بوتين" بتنفيذها دون علم موسكو

سياسة

تم النشر في 30 يوليو 2022

اتهمت المخابرات الأوكرانية، مجموعة فاغنر العسكرية الروسية ورئيسها يفغيني بريغوجين بالوقوف وراء قصف سجن يُحتجز فيه أسرى حرب أوكرانيّون في منطقة تُسيطر عليها روسيا التي أعلنت أنّ 40 سجينًا وثمانية من موظّفي السجن قُتلوا.

وقالت المخابرات في منشور على تلغرام إن "القصف (..) تم من قبل مجموعة فاغنر الروسية بناء على تعليمات شخصية من يفغيني بريغوجين، دون تنسيق مع قيادة وزارة الدفاع الروسية".

واعتبرت أن القصف حدث "للتغطية على سرقة الأموال المخصصة لصيانة المركز (..) قبل أن تصل في 1 أغسطس، لجنة من روسيا للتحقق من إنفاق الأموال المخصصة وظروف احتجاز السجناء".

ويعتقد أن شركة الأمن الروسية فاغنر قريبة من الكرملين كما أنها متهمة بارتكاب تجاوزات، بحسب فرانس برس.

ويرتبط اسم المجموعة الأمنية المسلحة بنزاعات في أوكرانيا وأفريقيا والشرق الأوسط.

وتتهم أوكرانيا روسيا بارتكاب فظائع وأعمال وحشية ضد المدنيين منذ غزوها وقالت إنها حددت أكثر من 10 آلاف جريمة حرب محتملة. وتنفي روسيا استهداف المدنيين.

ويعتقد أن المجموعة الأمنية (فاغنر) تحصل على تمويل من رجل الأعمال يفغيني بريغوجين الذي فرض عليه الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات على خلفية اتهامات له بزعزعة الاستقرار في ليبيا والتدخل في الانتخابات الأميركية.

ويطلق على بريغوجين لقب "طباخ بوتين" لأن شركة المطاعم التي يديرها "كونكورد" عملت لحساب الكرملين.

وفرضت عليه واشنطن عقوبات وسط اتهامات له بالتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2016. وينفي بريغوجين أي علاقة بمجموعة فاغنر.

من جهته، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الجمعة، إن مقتل عشرات السجناء في سجن تسيطر عليه روسيا يظهر ضرورة وجود اعتراف قانوني واضح بأن روسيا دولة راعية للإرهاب.

وقال زيلينسكي في خطاب بالفيديو في وقت متأخر من الليل "أناشد الولايات المتحدة الأميركية بشكل خاص.. هناك حاجة لاتخاذ قرار بهذا الشأن، وهو مطلوب الآن".

وتبادل الجانبان الاتهامات يوم الجمعة بشأن هجوم صاروخي أو انفجار قتل على الأرجح العشرات من أسرى الحرب الأوكرانيين في مقاطعة دونيتسك الشرقية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن 40 سجينا قتلوا وأصيب 75 في سجن ببلدة أولينيفكا الواقعة على خط المواجهة والتي يسيطر عليها انفصاليون تدعمهم موسكو.

ونفت القوات المسلحة الأوكرانية مسؤوليتها، قائلة إن المدفعية الروسية استهدفت السجن لإخفاء سوء معاملة المحتجزين هناك. وقال وزير الخارجية دميترو كوليبا إن روسيا ارتكبت جريمة حرب ودعا إلى إدانة دولية.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها تسعى للوصول إلى الموقع وعرضت المساعدة في إجلاء الجرحى.

المصدر: الحرة