روسيا: الغرب قد يشعل حرباً نووية بسبب أوكرانيا

سياسة

تم النشر في 3 أغسطس 2022

قالت روسيا، الثلاثاء، في الأمم المتحدة، إن الصراع في أوكرانيا لا يبرر استخدام روسيا للأسلحة النووية، لكن موسكو قد تقرر استخدام ترسانتها النووية ردا على "عدوان مباشر" من جانب دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) بسبب الهجوم على أوكرانيا.

وفي مؤتمر لحظر الانتشار النووي، رفض الدبلوماسي الروسي ألكسندر تروفيموف "التكهنات بأن روسيا تهدد باستخدام الأسلحة النووية، خاصة في أوكرانيا"، موضحا أنها "لا تستند إلى أي أساس على الإطلاق ومنفصلة عن الواقع وغير مقبولة".

وفي غضون أيام من الهجوم الروسي في 24 فبراير، وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قوات الردع في روسيا- والتي تشمل الأسلحة النووية - في حالة تأهب قصوى، متعللا بما وصفها بالتصريحات العدوانية لقادة الناتو والعقوبات الاقتصادية الغربية على موسكو.

وذكر تروفيموف، وهو دبلوماسي كبير في إدارة منع الانتشار والحد من التسلح بوزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تستخدم الأسلحة النووية إلا للرد على أسلحة الدمار الشامل أو هجوم بالأسلحة التقليدية يهدد وجود الدولة الروسية.

وأضاف تروفيموف أمام مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية: "لا أحد من هذين الاحتمالين الافتراضيين له صلة بالوضع في أوكرانيا".

لكنه اتهم دول الناتو بالدخول في "مواجهة شرسة" مع روسيا، باتت الآن "على حافة صدام عسكري مفتوح"، على حد تعبيره.

وأضاف: "مثل هذه الخطوة يمكن أن تفعل أحد احتمالي الطوارئ الموصوفين في عقيدتنا (العسكرية). من الواضح أننا نعمل على منع هذا، ولكن إذا حاولت الدول الغربية اختبار عزمنا، فإن روسيا لن تتراجع".

واتهمت روسيا، الثلاثاء، الولايات المتحدة بالتورط المباشر في حرب أوكرانيا.

المصدر: الحدث.نت