ماجدة الرومي تغنّي "بيروت" في الرياض… وكلمة للعرب

مشاهير

تم النشر في 7 أكتوبر 2022

أحيت الفنانة القديرة ماجدة الرومي، مساء الاربعاء، حفلة غنائية في النسخة الثانية من مهرجان “الغناء بالفصحى”، على مسرح الفنان الراحل أبو بكر سالم في بوليفارد رياض سيتي في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، وقدّمت وصلة غنائية بالفصحى واللحن الطربي الأصيل.

واستُقبل الجمهور بمعزوفة “سوف نبقى” للفنانة ماجدة الرومي، بقيادة المايسترو لبنان بعلبكي، لتصعد بعدها ماجدة على المسرح وتطرب محبيها بأغانيها الأكثر تفضيلاً لدى الجمهور السعودي، والتي بدأتها بأغنية “عيناك ليالٍ صيفية”. ورحّبت بالجمهور قائلة: “مساء الخير ومساء السعودية الغالية على قلوبنا ومساء الأرض الطيبة وشعبها الحبيب وقيادتها الشريفة…. مساء البلد الأصيلة التي خصّها الله بعطايا لتفتح أبوابها للدنيا ليشرب كل عطشان من نبع هذه الأرض المباركة”.

وكعادتها، عمدت ماجدة إلى ذكر “لبنان”، و”بيروت” خصوصًا، فغنّت لبيروت في السهرة وتحدّثت عنها وعن الألم الذي تعيشه في هذه الفترة.

وأكّدت أنّ اللبنانيين يعرفون قيمة هذه الأرض بشكل كبير، ويكنّون لها تقديرًا كبيرًا، وكذلك الاحترام الذي تستحقه، كما شكرتهم من قلبها، مؤكّدةً أنّهم بمثابة الشرايين في القلب، وأكّدت أنها اشتاقت لجمهورها السعودي، وسعيدة بالغناء في هذا الحفل، مبيّنة أنّها تفاجأت به كثيرًا، فلم تتخيّل أنّ هناك أحدًا في العالم العربي من الممكن أن يقيم ليالي تحتفل بالأغنيات المغناة بالفصحى، مشيرةً إلى أنّ هذه الخطوات الجبارة سترفع الثقافات والفنون الجميلة للأعلى وتقرّب الشعب العربي الذي يتشارك باللغة العربية “الفصحى”.

المصدر: الهديل