مفاجأة كايت ميدلتون: ثوب مستأجر ومجوهرات الأميرة ديانا

لايف ستايل

تم النشر في 3 ديسمبر 2022

أقيم مساء أمس الجمعة حفل "إيرث شوت 2022" Earthshot 2022 في مدينة بوسطن الأميركية بحضور أمير وأميرة ويلز ويليام وكاثرين. وقد تألقت كايت ميدلتون خلال الحفل بثوب مستأجر ومجوهرات تعود لحماتها الأميرة ديانا.. فما هي الرسالة التي أرادت توجيهها في هذا المجال؟

يأتي هذا الحفل ليختتم زيارة رسميّة قام بها أمير ويلز وزوجته إلى مدينة بوسطن لمدة 3 أيام. وهو تضمّن توزيع جائزة أنشأها الأمير ويليام لتقديم 5 منح سنوياً لمشاريع، وأفكار، وأشخاص عملوا على الحد من الاحتباس الحراري.



ظهر الثنائي الملكي على البساط الأخضر (دعماً للقضايا البيئية) للحفل بكامل أناقتهما، وقد تألقت أميرة ويلز بثوب طويل باللون الأخضر النيوني يحمل توقيع Solace London استأجرته لقاء 91 دولارا من منصّة HURR المتخصصة بتأجير الملابس. وقد نسقته مع حذاء فضي من Gianvito Rossi، وأقراط مرصعة بالماس والزمرد من Asprey London وعقد ماسيّ عائد للأميرة الراحلة ديانا وهو من قطع المجوهرات التي كانت من المفضلة لديها. وكانت ديانا حصلت على هذا العقد كهدية زفاف من الملكة إليزابيت وهو في الأصل يعود إلى العام 1921 حيث تمّ ترصيعه بأحجار من الزمرد حصلت عليها الملكة ماري كهدية من سيدات هنديات.



اختيار كايت الظهور بثوب مستأجر في حفل يتعلق بموضوع حماية البيئة حمل دعوة مباشرة إلى الاستدامة والتدوير في مجال الموضة. وقد أرادت أميرة ويلز أن تحمل العديد من إطلالاتها خلال زيارتها إلى مدينة بوسطن الرسالة نفسها. فهي كانت ظهرت لدى نزولها من الطائرة عند وصولها إلى بوسطن ببدلة كحلية تحمل توقيع دار Alexander McQueen نسقتها مع حذاء من الجلد السويدي باللون نفسه من Gianvito Rossi وأقراط من الماس والياقوت الأزرق من مجموعة الأميرة ديانا. ظهرت كايت بعد ذلك بثوب مطبّع بمربعات التارتان من دار Burberry نسقته مع حقيبة باللون الأخضر الداكن من Mulberry وحذاء من الجلد السويدي باللون نفسه من Emmy London. وفي اليوم نفسه ظهرت كايت بمناسبة أخرى وهي ترتدي سترة من التويد باللون الأزرق الملكي من دار Chanel سبق أن اعتمدتها في مناسبات مختلفة ونسقتها هذه المرة مع سروال وحذاء باللون الأسود.



في اليوم الثاني من الزيارة ظهرت كايت ببدلة بلون الماجينتا نسقتها مع قميص تزيّنه عقدة باللون الزهري الفاتح، بالإضافة إلى حقيبة من Chanel سبق أن حملتها في مناسبات مختلفة وحذاء باللون نفسه من Gianvito Rossi. ولبّت كايت في اليوم نفسه دعوة إلى مناسبة أخرى بإطلالة من توقيع دار Gabriela Hearst المعروفة بدعمها لمبدأ الاستدامة. وقد تألفت إطلالتها من معطف باللون البني ارتدته فوق ثوب من الصوف باللون البرتقالي.



في اليوم الثالث من الزيارة، توجهت كايت إلى مركز هارفرد لتطوير مهارات الأطفال. وقد ظهرت بثوب مطبع بالمربعات بلوني الأزرق الفاتح والأسود من Emilia Wickstead نسقته مع حقيبة صغيرة باللون الأزرق وحذاء من الجلد السويدي باللون الأسود لثبت مرة جديدة أن الطابع الكلاسيكي في مجال الأناقة هو وسيلة سهلة وعمليّة لتحقيق الاستدامة في مجال الموضة.

المصدر: العربية.نت