والدة أشرف حكيمي تحمل جائزة "الرياضي المفضل".. وتخطف الأضواء في السعودية

رياضة

تم النشر في 22 يناير 2023

لا تزال والدة النجم المغربي أشرف حكيمي تتصدر المناسبات التي يتكرم فيها ابنها بعد الإنجاز الرياضي التاريخي بتأهل أسود الأطلس إلى نصف نهائي كأس العالم للعام 2022 في قطر.

هذه المرة، صعدت والدة حكيمي إلى مسرح "جوي أوردس" في السعودية، بعد أن سبق لها واستقبلها العاهل المغربي الملك محمد السادس مع أمهات اللاعبين بفريق أسود الأطلس لدى تكريمه للمنتخب المغربي بعد المونديال في ديسمبر الماضي.


ودعاها رئيس هيئة الترفيه في السعودية تركي آل الشيح للحضور إلى المسرح، بعد أن رأى ابنها حكيمي يقبلها إثر إعلان فوزه بجائزة "الرياضي المفضل" في حفل توزيع جوائز جوي أواردس.

ولبت والدة حكيمي طلب آل الشيخ وصعدت إلى المسرح حيث تسلم حكيمي الجائزة التي سرعان ما حمّلها إيها.

وقال آل الشيخ قبل إعلان فوز حكيمي بالجائزة "يستاهل (يستحق)"، وسرعان ما نادى والدة حكيمي قائلا: "تعالي معه".

ومن جهته، صرح حكيمي قائلا: "أنا سعيد بحضوري إلى هنا، إلى هذا البلد المميز، وأنا سعيد أن أكون هنا وبجانبي أمي الداعمة لي"، وشكر منتخب المغرب لدعمه له.

وتعود قصة حكيمي ووالدته إلى مباريات كأس العالم في قطر، عندما نشر النجم المغربي صور تقبيل والدته بعد انتصار منتخب بلاده على بلجيكا، وعلق عليها قائلا: "أحبك أمي".


وانتشرت صور ومقاطع فيديو لحكيمي وهو يعانق ويقبل والدته ويهديها قميصه، وقال حساب كأس العالم FIFA، حينها، تعليقا عليها "حماس وأمومة وبُنُوة وقبلة مغربية في حب الوطن بعد الانتصار التاريخي أمام بلجيكا".

ويحمل حكيمي جنسيتي إسبانيا بالولادة، والمغرب بالعائلة، وله أخ وأخت هما نبيل ووداد حكيمي، سكنت العائلة في منطقة خيتافي في العاصمة الإسبانية لأب يعمل بائعا متجولا وأم تعمل في إدارة المنازل، وفقا لموقع Life Bogger الرياضي.

ولد حكيمي في الرابع من نوفمبر عام 1998، وهو يعتبر من اللاعبين الشباب في المنتخب المغربي وفي فريقه باريس سان جيرمان.

ورغم النشأة الفقيرة، ركز الأب حكيمي على موهبة ابنه الأول – أشرف – الكروية – وتمكن من الحصول له على مقعد في أكاديمية ريال مدريد الكروية للاعبين الأطفال.

المصدر: الحرة