الامومة ليست بسيطة

الصحة النفسية

إليكِ اسُس الامومة


الأمومة ليست بسيطة، فهي بحاجة إلى تخطيط جيد ووضع استراتيجيات للعمل من خلالها، وهناك خمسة أسس يمكن أن تعتمديها لتحصلي على تجربة ناجحة، وهي التالية:


1- أنشئي روتيناً وتحلّي بالمرونة

الروتين يساعد الأسرة على العمل جيداً ويمنع الفوضى، كما أنه يُشعر الطفل بالأمان ويساعده على زيادة قدراته ومهاراته، لهذا عليكِ التخطيط وإنشاء روتين يناسب أفراد أسرتك، ويستوعب جميع أنشطة الأسرة، ولكن في نفس الوقت عليكِ التحلّي بالمرونة، ولا تكوني قاسية في تطبيق الروتين، فهناك دائماً استثناءات تستدعي تطبيق روح القانون، حتى لا يتحوّل الروتين إلى نظام قاسٍ.

2- الأمومة تعتمد على الحب لا الخوف

فكّري في ردود أفعالك وقراراتك تجاه طفلك، إذا كانت أمومتك تعتمد على الخوف، فقد تمارسين ردة فعل مبالغ بها لتصحيح سلوك طفلك، فقط لأنكِ تشعرين بالإحراج من تصرّفه لا لمصلحته، وأيضاً قد تأخذين قرارات تخصّ الطفل بدافع السيطرة، أما إذا كانت أمومتك تعتمد على الحب، فستحرصين على فهم طفلك، الاستماع لرغباته ووجهة نظره، ومن ثم تحاولين ضبط سلوكه لأنكِ تريدين منه أن يتعلّم، لا لأنكِ منزعجة.

3- تحقّقي من توقعاتك

تُصاب الأمهات بالإحباط لأنهن يضعن توقعات أعلى من قدرات أطفالهن، لهذا عليكِ التحقق من توقعاتك لطفلك، والتأكد من قدرته على تحقيق توقعاتك، حتى لا تُصابي بالإحباط، ولا تتأثر ثقة طفلك بك.

4- استعدّي للتوقف عند الحاجة

واجبات أمومتك لا يجب أن تتراجع مقابل الأنشطة التي تشغل الوقت، فهناك فترات يمر بها الطفل تستدعي التوقف عن جميع الأنشطة لبضعة أيام، من أجل إعادة ضبط ما يحتاج إلى ضبطه في سلوكه، أو تعليمه أمراً ضرورياً.

5- ادرسي طفلك

كل طفل مختلف يتفرّد بشخصيته وطباعه، لهذا عليكِ دراسة طفلك لمعرفة الطرق الأفضل لتعليمه أو انضباطه، فقولبة الأمومة والتربية أمر غير صحيح، ودراسة طفلك لاختيار الأساليب الأفضل للتعامل معه تساعدك على تنشئة شخص له شخصية فريدة.