تحدي وجدل

الحريات والحق في المجال العام - ماما اميركا (٢)

تم النشر في 25 سبتمبر 2019


عبد الرحمن يوسف في حلقة جديدة من واشنطن

اخترت اليوم لكم أن يتم تصوير الحلقة من Dupont Circle لأجل فكرة مركزية مهمة جداً

مغيَّبة عنا في العالم العربي

هي حقك وحريتك الشَّخصية في المجال العام

لا يخفى عن أحد أن الثورات العربية أو الربيع العربي قامت لأن جزء منها كان يتعلق بغياب الحرية عن الناس

ولكن هل الحرية هذه هي حرية أمام الأنظمة والاستبداد ؟ في الحقيقة لا

الذي تم اكتشافه بعد الثورة أن الكثير من الناس لم يكن لديها تعريف عن ماهية الحرية في المجال العام وشاهدنا نظريات وأفكار وآراء كثيرة تم اشتباكها واختلافها على ما يمكن للناس القيام به في المجال العام

هنا في Dupount circle لو نظرنا حولنا سوف نجد جزء بسيط من التعريف للحرية وهو

حقك في امتلاك جسدك

حقك في الحرية الشخصية بأن تقوم بما يحلو لك طالما أنه لا يخالف القانون

يمكنك اللعب ، النوم ، الأكل ، التنزه مع الأصدقاء ، مع الأسرة

قد يرى البعض فيه تعبير أو مفهوم صغير لمسألة الحرية العامة لكن في الحقيقة رغم صغره ورغم بساطة التعريف إلا أنه يشمل أنشطة مختلفة يمكنك من خلالها التعبير عن حريتك وأفكارك التي من الوارد جداً أن تكون مخالفة تماماً لمعتقدات الناس من حولك دون أن يتعرض لك أحد لماذا ؟

لأن الحرية هي قيمة مركزية ليست فقط قيمة مركزية أمام الحكومات وإنما قيمة مركزية أساساً في التعامل بين الناس من خلال اختلاط الناس فيما بينهم على مدار اليوم

وفيما لو حدث اختلاف فيما بينهم يوجد قانون دائماً يحكم ذلك

كل ما سبق قمت باستحضاره وأنا أتذكر مشاهد كثيرة في مصر لأناس تعرضت للأذى

سيدة وضعت رأسها على كتف زوجها في إحدى وسائل النقل العام ما دفع الناس إلى شتم زوجها حيث وجدت في ذلك الفعل خروج عن الأخلاق هذا نوع من أنواع اقتحام الحرية في المجال العام هذا سلوك غير مخالف للقانون ولا يعاقب عليه

عندما نشاهد مثل هذه الامثلة نجد كيف أن الكثير من الناس يصبح لديها خوف من ممارسة أفكارها أو أي نوع من أنواع الحرية الطبيعية في المجال العام لكن المجتمع يقوم بمقمعها لأن المجتمع بحد ذاته فارض رؤيته على القانون

لا أنوه على ذلك من باب المقارنة ولكن من باب التطرق إلى مدى إمكانية أي شخص أن يكون مبدع ومنتج فيما لو توفر لديك قدر كبير من الحرية في المجال العام