تحدي وجدل

الهجرة الى اميركا (٤)- الهجرة بين الديمقراطيين والجمهوريين!

تم النشر في 8 أكتوبر 2019


د . ناش فياض مختص في قوانين الهجرة الأمريكية ودكتور في القانون الدولي في حوار مباشر مع Crisp

- هل على العرب أن يتمنوا وصول ديمقراطي إلى سدة الرئاسة لضمان التهاون بملفات الهجرة ؟

الكثير من الأشخاص يعتبر موضوع الهجرة جمهوري وديمقراطي

الجمهوريون دائماً متشددون بموضوع الهجرة

والديمقراطيون دائماً متساهلون بمضوع الهجرة ، قد نكون في بعض الأمور محقين ، ولكن في كوننا نتحدث عن المهاجرين العرب

موضوع الجهوريين والديمقراطيين لا يغيير كثيراً في المعادلة لأننا لا نتحدث عن أناس يعبرون المحيط كي يأتوا إلى أميركا أغلبهم يأتي بتأشيرات شرعية ، إن كانت تأشيرات زيارة أو عمل أو تأشيرات طلاب أو تأشيرات استثمار أو غيرها .. وفي هذا الموضوع لا يوجد خلاف بين الديمقراطيين والجمهوريين على العكس كل التعديلات التي حدثت في الـ Immigration و وافق عليها الجمهوريين والديمقراطيين كانت عملية تسوية من جهة الديمقراطيين أخدوا تسهيلات بما يخص الناس المخالفين في البلد والجمهوريين أخذوا تسهيلات فيما يتعلق بتأشيرات الاستثمار والعمل وتحسين شروط الهجرة .

وبما أن أعداد المهاجرين العرب الشرعيين أكثر بكثير من المخالفين لا أعتقد أن ثمة أي تغيير في هذا الموضوع يبقى أنه على ما يرغب بالهجرة ألايفكر بالجمهوريين هنا والديمقراطيين هناك لأنه كما سبق وتحدثنا في حلقات سابقة وكما أوأكد مرة ثانية أنه يوجد نظام في أميركا أنه بمجرد قوانين الهجرة الأميركية قامت بغض النظر إن كان الرئيس ديمقراطي أو جمهوري من ثلاث إلى أربع سنوات لا يستطيعون تغيير هذا النظام أو إلغاء هذا النظام . في أميركا يوجد عملية تراكمية وهنا تكمن قوة هذا البلد أن هناك عملية تراكمية في القوانين لا يقوم رئيس بنسفها لأنها لم تنال إعجابه ولا يأتي آخر بإقرارها من جديد

فيما توافق اهتماماته .

- من لا يملك القدرة على العيش بأميركا غير مؤهل للحصول على الجنسية ، هل يؤثر على الوافدين الجدد أم هو محصور بالمقيمين بأميركا ؟

فيما يتعلق بهذا الأمر هناك شيء جديد مؤخراً والمفروض التطرق له لأن الكثير من الأشخاص تساءلوا عن هذا الموضوع وتلقينا كم هائل من الأسئلة فيما يتعلق بذلك وهي أن المساعدات التي يتلقاها المهاجرون وتأثيرها على إمكانية رفض الـ green card أو أي تأشيرة .

هذا الموضوع مهم جداً وتم بحثه في الـ Immigration لسنوات عديدة وأخيراً أقر منذ عدة أيام مضت . ما تفاصيل هذا الموضوع ؟

التفاصيل العامة أن الشخص الذي يود المجيء إلى أميركا وهناك إمكانية أن يكون Public charge على الدولة هناك خوف من أن يؤثر على اقتصاد هذا البلد ولذلك ممكن للدولة رفضه إن كان بتأشيرات الهجرة أو بالتأشيرات المؤقتة .

هل كل المساعدات غير متاحة للمهاجرين ؟

هذا الأمر غير صحيح ولكن لنكن قليلاً واقعيين في هذا الموضوع هناك أناس كثر لأن النظام أتاح لهم استخدام هذا الأمر لا أحد يقوم بسؤالهم ولكن هناك أناس كثر لا يستحقون هذه المساعدات ومع ذلك قاموا باستخدامها وأصبح هناك كم هائل

طبعاً ذلك لا يخص العرب فقط وقد يكون العرب أقل من غيرهم من قوميات أخرى ولكن صار هناك استعمال واستغلال لهذا الموضوع في الولايات المتحدة مما أجبر الحكومة اتخاذ بعض هذه القرارات ولكن الكثير من الناس الذين يأتون لجوء الأولاد الناس الذين يخدمون في القوات المسلحة الأمريكية والعديد من المهاجرين في أميركا لا يزالون يملكون أحقية المساعدات في القانون الجديد .

الاستشفاء بالظروف الطارئة أيضاً الدولة الأمريكية لن تقوم بأخذ الـ Green card من الشخص لأن لديه عملية استشفاء طارئة وعاجز عن دفع ما يترتب عليه . هذه ليست من أخلاق الولايات المتحدة

هذا القرار تم وضعه ليستعمله الناس الذين

يستحقون المساعدات والناس الذين لا يستحقون المساعدات وجب عليهم الاعتماد على أنفسهم في هذا الموضوع .