الناشطة الحقوقية الهام برجس: توقيف المتظاهرين مخالف للقانون!

صوت ١٧ تشرين

تم النشر في 12 نوفمبر 2019


إلهام برجس ناشطة حقوقية :

لا بدَّ من التأكيد على أنَّ التظاهر هو حق ، والتعبير عن الرأي هو حق ، ودفاع المواطنين عن مصالحهم العامة هو حق .

التوقيفات في هذا المجال .. أي عندما يستخدم الأشخاص حرياتهم العامة ويدافعون عن حقوقهم ، بالطبع هي غير مبررة وهي انتهاك أولاً لحريتهم بالتعبير والمطالبة وبالتالي لكل الحقوق الأخرى التي يطالب بها هؤلاء ومراكمة للانتهاكات عندما نسكت شعب عن حقه بالتعبير عن الألم الذي يتعرض له عن الانتهاكات التي يتعرض لها بالتالي نراكم الانتهاكات ونكرسها وبالتالي التوقيف هو أداة تستخدمها السلطة للقمع حتى شروط توقيف لنسلم أن هذا التوقيف يحصل لأن هناك

شبهات معينة على فرد هنا أو فرد هناك يجب أن يكون توقيف ضمن ضمانات وشروط

لا يجوز بالمطلق تعرض الموقوف لأي تعذيب ، لأي تعرض لكرامته ، لأي ضغط للإدلاء بأي أمر لا يريد الإدلاء به ، التوقيع على أي تعهد خلال التوقيف هو أمر مخالف للقانون ولا ينتج أصلاً أي مفاعيل قانونية.

نشاهد ناس تعرضت للضرب أو خرجت من التوقيف وعليها كدمات وتعرضت للسحب في الشارع أو الإيذاء كل هذا مخالف للقانون وفيه انتهاك للقوانين المحلية والاتفاقيات الدولية للبنان موقع عليها ويكرسها بمقدمة دستوره كل هذه الأمور التي نشاهدها هي عبارة عن انتهاكات لابد من التوقف عن القيام بها من قبل السلطات.