Politics

بين الحاكم والسيد والاستاذ والحكيم… والحل طلع... بالصين! خليني ساكتة (١٣)

تم النشر في 11 نوفمبر 2019


كل الأزمة والوضع وبعد ٢٦ يوم عالثورة وسمح بـ٤ اسئلةليه بس ٤ ما انت عزمت بس دائرة كتير صغيرة وحصرتها بما وصف بإنها دعوة خاصة جدا؟ يكتر خيره والله، اصلا لشو تعبت حاله ما الاجوبة معروفة اصلايطمن قلبه متل ما طمنت قلبنا على هالليرة، هلق حسينا انها مش كتير كتير بخير بس انه اذا تقشفنا وما طلعنا مصرياتنا لبرات لبنان وصرفنا بوعي وما تهافتنا عالدولار بتقوم بخير وسلامةاللي فهمناه من الحاكم بشكل صريح انه الهندسات المالية ما فيها مشكل وانه قادر الوضع المالي يرجع يوقف ع اجريه اذا المصارف حطت ايدها معنا وتدينت بفائدة خيالية لا لا ما يروح فكركم لبعيد مش ٥١٪ بس ٢٠ ٪ بالمؤتمر الصحفي اللي اكتر عنوان بيلبق له الحاكم يفسر الماء بالماء، خبرنا الحاكم قديه تعب كرمالنا كل هالفترة وكان عم يحاول يخبرنا انه اي وضع سيء حالي هو ما بيتحمل مسؤوليته وانما الحكومات والموازنات وهو بقي محافظ على استقرار الليرة بس هول الصرافين المتفلتين شو بده يعمل الواحد معهم؟ جمعية المصارف رحبت بشو قال الحاكم، بس اتحاد نقابات موظفي المصارف قرر الاضراب، يعني نحن هلق مش كتير فهمانين مين معه ومين ضده بس منعرف انه الحاكم كرر انه المرحلة استثنائية طب انا بدي اسأل سؤال المراحل الاستثنائية مش بتطلب مواقف استثنائية؟ ومين بيعرف يمكن بدها رجالات استثنائية؟

هلق قبل ما نفوت بالاخبار الانية بدي خبركن شي نحن وصغار كانوا يقولولنا اللي بعد النجوم بيطلع له تواليلوبعدين لعلاجهم لازم تحديد اول تالولة طلعت وتتم معالجتها للقضاء على التواليل التانيين والفساد معدي متل التواليل صعب الواحد يلاحظ اوله وغالبا ما بلاحظوا بس ينتشر وبصير تحديد المنبع الاول للفساد صعبما الفاسد بده سلطة والسلطة بدها غطاء سياسي والغطاء السياسي بده حزب والحزب بده مال والمال بالمصارف والمصارف بدها حماية والحماية بالأمن والأمن بده قضاء والقضاء بده قانون والقانون بده مجلس نواب و مجلس النواب بده سلطة والسلطة بدها غطاء سياسي والغطاء السياسي عند الحزب والحزب بده سمعة والسمعة عند الإعلام والإعلام بده مصاري والمصاري بالمصارف والمصارف بدها حماية والحماية بدها امن والأمن بده قضاء والجاجة بدها قمحة والقمحة عند الطحان...

بين الحاكم والسيد والاستاذ كان نهارنا حافل اليوم بس شو هاليوم المجيد علينا كلبنانيي، طل الرئيس بري شخصيا بعد ٢٦ يوم تظاهرات، الاستيذ استغرب كيف ما قوبلت الجلسة التشريعية بالترحيب؟ وحيا الحراك صاحب الفضل بادراج جدول الاعمال... سمعتوا منيح؟ قال انه الحراك صاحب الفضل، يعني تاني مرة بتهجموا علينا تذكروا منيح، هلق اكيد متل العادة الرئيس بري ما بيعتبر حاله معني، بأي شي من اللي يصرخ فيه الشعب وبيعتبر حاله هو اساس المطالب وهيدا شي بديهي بصفته رئيس حركة المحرومين. هلق الرئيس بري دايما هو الشاطر اللي بيعمل شغله تحت اي ظرف من الظروف، وما بيرضخ للظروف القاهرة الاستثنائية ورح يتحمل مسؤوليته للاخر ويقوم بواجباته كرجل دولة. والنواب ما بيتركوا واجب اصلا قايمين بكل واجباتهم وعم يمارسوا سلطتهم الرقابية على الوزارة ٢٤/٢٤، الا ببعض الحالات الاستثنائية، هيدي غير تبع استثنائية الحاكم، هيدي قصدي لما النائب بكون هو كمان الوزير! هلق الاستيذ دعا لاستشارات عاجلة من دون تأخير، بس ان شاء الله موت اذا بعرف هالبرادة الاعصاب عند الطبقة الحاكمة من وين جاية، لا والحريري بعهده عم بفكر اذا بيرجع او ما بيرجع وليرجع بده غطاء سياسي من حزب الله، وهني معتبرين انه اعطوه اياه اياه وطلبوا منه ما يستقيل، طب اذا من الاول بدك غطاء سياسي من الحزب ليه استقلت؟ او بس شفت انه الحراك اعتبر انه هيدا اقل وواجب وما بجّل خطوتك ندمت لانك لقيت حالك بلا حكومة وكمان مش طالع بطل قومي؟

بجلسة بلا جلسة ما بهم، لان كل القصة تكمن باللي قالوا السيد بالسيادة والحكومات السيادية، التي لا تأتمر للخارج. هلق الخارج هون خلينا نحدده، ببلش بأميركا وبينتهي هونيك. هي اصلا لو ما هالمؤامرة الاميركية كنا عايشين la vie en rose كانت علاقاتنا التجارية والاقتصادية وزراعتنا مزدهرة، الدول العربية مش عم تستورد من عنا من ورا اميركا مش لان لا سمح الله مزروعاتنا مروية بمياه مجرير. بس معليه الشعب العراقي بحبنها وهونيك حكومته مضمونة بتقبل هي كمان تطعمي شعبها اكل مسرطن مش قصة، بس قبل لازم ناخد رضا الجارة، ما الجار قبل الدار.. وكل واحد يتحمل مسؤوليته انا مش مضطرة زبط علاقات حدا مع الجارة، انا علاقتي معها بتاخد العقل... بالنتيجة اذا ما فهمتوا رح نلخصها نحن بخير واقتصادنا بخير ومصرياتنا بخير وسلاحنا بخير حتى الصواريخ ما بقى عارفين شو بدنا نعمل فيها عم تلبكنا... انتو اللبنانيين الكن القضاء، القضاء لشو ما رح تعتازوه لشو اصلا مكافحة الفساد واسترجاع الاموال المنهوبة كلها هيدي حركات... انهيار اقتصادكم اله حل واحد... روحوا بوجهكم دغري عالصين! ومن هلق لتوصلوا خليني ساكتة!