لايف ستايل

مدينة أميركية تعجز عن دفع تكاليف الخدمات العامة!

تم النشر في 1 ديسمبر 2019

يبلغ ثمن أي منزل عادي في ميدينا، وهي المدينة التي تفصلها بحيرة عن مدينة سياتل، نحو مليونين و800 ألف دولار في المعتاد.

ومن سكان تلك المدينة بعض أغنى الأثرياء في العالم، ومن بينهم أغنى رجلين، وهما مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس، ورئيس شركة أمازون، جيف بيزوس، اللذان تبلغ ثرواتهما معا 209.6 مليارات دولار، بحسب مجلة فوربس.

ومع ذلك فلا يزال المسؤولون في المدينة يعانون من مشكلات مالية، فحتى وقت قريب لم تستطع المدينة جمع مبلغ من الضرائب لدفع رسوم الخدمات العامة الأساسية، مثل خدمة الشرطة، وصيانة البنى التحتية العامة.

والأمر المدهش هو عدم قدرة المسؤولين على تحديد المتسبب وراء ذلك.

ويصل الدخل السنوي لساكن أي بيت في ميدينا إلى 186000 دولار، وهذا أعلى من الدخل السنوي في مدينة سياتل، وهو 80000 دولار، ومن الدخل السنوي على المستوى الوطني في الولايات المتحدة ككل، وهو 60000 دولار . وميدينا هي سابع أغنى منطقة في الولايات المتحدة.