ناس وناس

ما هو عيد الشكر في أميركا؟

تم النشر في 28 نوفمبر 2019

يحتفل الأميركيون الخميس بعيد الشكر (Thanksgiving) والذي يعد وقتا هاما للعائلة، في تاريخ يعود إلى أوائل القرن السابع عشر عندما بدأت القارة الأميركية باستقبال المهاجرين الأوروبيين.

يتناول غالبية الأميركيين في عيد الشكر الوجبة الأساسية وهي الديك الرومي، المحشو بالبطاطا المهروسة وفطيرة يقطين.

الأيام التي تسبق عيد الشكر والتي كان قد أعلنها الرئيس الـ 16 للولايات المتحدة أبراهام لينكون رابع يوم خميس من شهر نوفمبر عطلة وطنية، تشهد ازدحاما خاصة للمسافرين بين الولايات الذين يرغبون في تمضية عشية هذا اليوم مع عائلاتهم.

وتتوقع هيئة إدارة الطيران الأميركية (TSA) أن يسافر نحو 27 مليون شخص جوا خلال عطلة عيد الشكر في 2019، وهي تمثل زيادة نسبتها أربعة في المئة عما كانت عليه في 2018، وفق تقرير نشرته شبكة (ABC news).

وعلى الأرض فحالة الطرق لن تكون أفضل حالا، إذ تتوقع شركة INRIX المتخصصة بدراسات حركة النقل، أن تشهد الطرق السريعة في أميركا فترة ما بعد ظهيرة الأربعاء أسوأ وقتا للازدحام.

وترجح أن تستغرق الرحلات ما بين الولايات أربعة أضعاف الوقت المعتاد خلال وقت الذروة.

ويتخوف مجلس السلامة من حوادث السيارات خلال هذه الفترة بسبب الازدحام وبما يحتمل أن يتسبب بمقتل أكثر من 400 شخص، وإصابة قرابة 50 ألف شخص بجروح.

ويدعو المجلس السائقين إلى ضرورة توخي الحذر خاصة خلال رحلات التنقل الأربعاء.

وستشهد السكك الحديدة وقتا عصيبا خاصة وأن شبكة القطارات الرئيسية "أمتراك" ستنقل قرابة 850 ألف خلال أسبوع عيد الشكر في جميع الولايات، وكانت خلال العام الماضي قد نقلت 160 ألف مسافر خلال يوم الأحد الذي تلا عيد الشكر.