سياسة

حظر تجول في الناصرية بعد مقتل 13 متظاهرا بالرصاص

تم النشر في 28 نوفمبر 2019

قررت بغداد، الخميس، إرسال قيادات عسكرية إلى عدد من المحافظات من أجل "المساعدة على ضبط الأمن"، وسط تصاعد الاحتجاجات المنددة بالفساد في محافظات الجنوب العراقي ووسطه.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش العراقي، في بيان: "لأهمية ضبط الأمن وفرض القانون في المحافظات وحماية المؤسسات والمصالح العامة والخاصة وحماية المواطنين"، تم تشكيل خلايا أزمة برئاسة المحافظين بتوجيهات رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي.

وحسب البيان، تقرر تكليف بعض القيادات العسكرية ليكونوا أعضاء في خلية الأزمة، لتتولى القيادة والسيطرة على كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظات ولمساعدة المحافظين في أداء مهامهم.

وادانت وزارة الخارجية العراقية، حرق محتجين للقنصلية الإيرانية في مدينة النجف، في بيان رسمي أصدرته الخميس.

وجاء في البيان: "تُدين وزارة الخارجيّة بأشدّ الإدانة ما تعرَّضت له قنصليّة جمهوريّة إيران الإسلاميّة في النجف الأشرف من اعتداء من قِبَل أشخاص غرباء عن واقع التظاهرات الحقة التي تشهدها عدد من مُدُننا العراقيّة."

واعتبرت أن الغرض مما تعرضت له القنصلية الإيرانية "هو إلحاق الضرر بالعلاقات التاريخيّة بين العراق وإيران، وكذا مع بقية دول العالم الذين تعمل بعثاتهم في العراق."