قاعدة "عين الاسد" العراقية

الأخبار

تم النشر في 8 يناير 2020



قاعدة عين الأسد هي ثاني أكبر القواعد الجوية في العراق بعد قاعدة بلد، وهي مقر قيادة الفرقة السابعة في الجيش العراقي. تقع في ناحية البغدادي، محافظة الأنبار قرب نهر الفرات.

تتسع القاعدة لحوالي 5 آلاف عسكري وتحوي مخازن محصنة وثكنات عسكرية إضافة إلى عدد من الملاجئ ومرافق أخرى.

استخدمتها القوات الأميركية منذ عام 2003 كقاعدة جوية ومركز رئيسي لنقل القوات والمؤن طوال فترة الوجود الأميركي في العراق حتى شهر ديسمبر 2011 حين تسلمتها القوات العراقية بصورة نهائية.

ومنذ 2014، تحوي القاعدة أكثر من 300 من أفراد الجيش الأميركي بهدف تدريب القوات العراقية على محاربة داعش، وهي استراتيجية في موقعها نظرا لكونها تبعد بضع كيلومترات فقط عن المواقع التي سيطرت عليها داعش في أوائل 2015.

زار الرئيس الأميركي دونالد ترامب قاعدة عين الأسد بشكل مفاجئ في 26 ديسمبر 2018 رفقة زوجته ميلانيا للاحتفال مع الجنود في القاعدة بعيد الميلاد المجيد، وأعلن البيت الأبيض عن الزيارة بعد مغادرة الرئيس بعدة ساعات.

في عام 2015، صدت قوات الأمن العراقية بمساعدة القوات الأميركية هجوما على القاعدة من قبل داعش.