رحيل ناديا لطفي

مشاهير

تم النشر في 4 فبراير 2020


رحلت الفنانة المصرية نادية لطفي الثلاثاء عن عمر ناهز الـ 83 عاما، بعد تدهور حالتها الصحية حيث كانت قد دخلت المستشفى قبل أسبوعين، وفق وسائل إعلام محلية.

والاسم الحقيقي لها بولا لطفي شفيق، وولدت لأب مصري من الصعيد وأم ذكر البعض أنها تركية والبعض الأخر أنها بولندية.

وبرزت نادية كواحدة من أشهر الممثلات في الستينات والسبعينات، والتي دخلت الفن على يد المخرجين رمسيس نجيب ونيازي مصطفى.


تزوجت نادية ثلاث مرات من أشخاص لا علاقة لهم بالوسط الفني، ولها ابن وحيد من زوجها الأول، والذي يعيش في الولايات المتحدة.

حازت الفنانة على العديد من الجوائز الفنية، وحتى بعد اعتزالها حصلت على "موريكس دور" في لبنان.


وكان آخر ظهور لها مع الممثلة إلهام شاهين خلال احتفالهما معا في الثالث من يناير بعيد ميلاديهما.

ونشرت شاهين على حسابها في إنستغرام، فيديو صوّر خلال لقائهما أشادت فيه شاهين بالمشوار الفني "لأجمل جميلات السينما المصرية".

وتقول شاهين في الفيديو إنه لشرف لها أن ولدت في يوم ميلاد لطفي، لتأخذ منها "كل صفاتها والتعلم منها ليس الفن فقط بل 'جدعنتك' في الحياة ومواقفك وشهامتك في المواقف السبعة".