متفرقات

سلسلة طرد الوزراء والنواب من المطاعم على يد الثوار اللبنانيين مستمرة!

تم النشر في 5 فبراير 2020

واجهت مجموعة من الثوار وزير الاقتصاد السابق رائد خوري في احد المطاعم مساء اليوم، مطالبة اياه باخلاء المكان مباشرة، متهمين اياه بالمشاركة بالفساد.

خوري،  هو أحد كبار المساهمين في سيدروس بنك، وكان يتولى منصب رئيس مجلس إدارته قبل تعينه وزيرا للاقتصاد، كان برفقة مقدم البرامج هشام حداد

، حاول التحاور مع المجموعة المعترضة

على وجوده في المكان، من دون جدوى.

وبدا هشام حداد في الفيديو مستمعا للطرفين منقلا نظره بينهما.

وبعد وانتشار أسئلة حول الموضوع، أجاب حداد بتغريدة قائلا: "يا خيي بار وناطر جاد غصن هيي اجا بسلم عليكم" ناشراً صورة تجمعه بغصن.

وسلسلة طرد الوزراء والنواب من المطاعم والامكان العامة مستمرة على يد الثوار اللبنانيين، وكانت بدأت مع رئيس الحكومة الاسبق فؤاد السنيورة وشملت على سبيل المثال لا الحصر: النائب ايلي الفرزلي، وزير الاشغال السابق يوسف فينيانوس، الزعيم وليد جنبلاط (لم يتوفر فيديو للحادثة)، النائب السابق ايميل رحمة،النائب الشاب سامي فتفت، والنائب زياد اسود الذي رفض الخروج مستدعيا الجيش وقام من بعدها بتهديد الثوار ما اثار سخطا عارما جراء الحديث الذي ادلى به واعتبر تهديدا مباشرا بالاضافة الى انه وصف بالخطاب المهين غير اللقاء من نائب يفترض انه يمثل الشعب.