تحذير من انتشار كورونا في هذه الدول

صحة


حذر خبراء من ارتفاع كبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (SARS-CoV-2) حول العالم، وسط توقعات بوجود حالات كثيرة غير مكتشفة في كثير من الدول المعرضة للمرض، خاصة تلك التي تعاني من ضعف في نظم الرعاية الصحية في جنوب شرق آسيا، وأفريقيا، بحسب مقال لمجلة "نيتشر".

وحسب آخر الإحصائيات الرسمية، فقد انتشر المرض الذي أطلق عليه اسم COVID-19، في 24 دولة على الأقل، وتسبب حتى الآن في مقتل 1361 شخصا على الأقل، و نحو 60 ألف إصابة، غالبيتهم في الصين.


أطلقت "​منظمة الصحة العالمية​" اسم "Covid-19" على ​فيروس كورونا​الصيني. وأوضح مدير المنظمة تيدروس غيبريسوس إن إطلاق اسم على الفيروس أمر هام لمنع استخدام أسماء أخرى قد تكون غير دقيقة، مضيفًا أن التسمية تمنح المنظمة صيغة موحدة للإستخدام حال حدوث أي تفشي لفيروس "كورونا" في المستقبل.

وتابع أن المنظمة أرادت تجنب وسم أي بلد أو مجموعة محددة من الأشخاص، لذلك اختارت اسمًا لا يشير إلى أشخاص أو سلالة من الحيوانات أو منطقة جغرافية.

واستخدم الخبراء بيانات الرحلات من الصين وتحديدا ووهان بؤرة تفشي المرض، لإنشاء نماذج لانتشار الفيروس المحتمل في جميع أنحاء العالم. وحدد أحد النماذج 30 دولة، شملت دولا أفريقية لها علاقات تجارية وطيدة بالصين.


لم يبلغ في القارة الأفريقية حتى الآن، رسميا، عن أي حالة إصابة بالمرض، لكن أحد النماذج أشار إلى أن مصر والجزائر وجنوب أفريقيا قد تكون من أكثر البلدان المعرضة لخطر انتشار الفيروس.


وتمت الإشارة أيضا إلى السودان من بين سبع دول أفريقية أخرى عرضة لخطر انتشار المرض، بسبب ضعف الأنظمة الصحية، أو اضطراب الوضع الاقتصادي، أو السياسي، في أراضيها. وبقية الدول هي نيجيريا وإثيوبيا وأنغولا وتنزانيا وغانا كينيا.

علما بأن هذه الدول، باستثناء السودان، هي من بين 14 دولة أفريقية حددتها منظمة الصحة العالمية على أنها معرضة لخطر متزايد لانتشار الفيروس، إما بسبب استقبالها رحلات جوية مباشرة من الصين، أو لعدد كبير من المسافرين.