"إذا أصابتهم كورونا".. أصحاب هذه الأمراض أكثر عرضة للوفاة

صحة

تسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) منذ ظهوره في مدينة ووهان الصينية في أواخر ديسمبر الماضي، في إصابة 86 ألف شخص، ووفاة نحو 3000 حالة، في 58 دولة حول العالم.

وكشف دراسة حديثة أجراها المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن المرضى الأكبر سناً والأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية سيئة، تكون احتمالية وفاتهم بسبب الإصابة بالفيروس أكبر من الأشخاص العاديين.

وأكدت الدراسة أن نسبة الوفيات جراء الإصابة بالمرض تبلغ 2.3 %، وأن غالبية الوفيات تكون بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً.

والدليل على ذلك أن أول حالة وفاة بالفيروس في الولايات المتحدة كانت لرجل في الخمسينيات من العمر، وكان يعاني من الإصابة بأمراض مزمنة قبل إصابته بـ "كورونا".

وأوضحت أن نسبة الوفيات بالفيروس ترتفع كلما تقدم العمر، فنسبتها بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين السبعين والثمانين 8%، بينما تصل إلى 15 % في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80.

الأمراض

أما بالنسبة للأمراض، فقد أكدت الدراسة أن نسبة الوفيات بعد الإصابة بالفيروس للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب بلغت نحو 10 %، بينما بلغت للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري نحو 7.3.%

وبالرغم من أن المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد يصيب الأجهزة التنفسية، إلا أن نسبة الوفيات جراء الإصابة بـ"كورونا" للأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية سابقة بلغت 6.3 %.

وبلغت نسبة الوفيات للأشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم نحو 6 %، بينما بلغت نحو 5.6 بين الأشخاص الذين يعانون من أمراض السرطانات.

أما نسبة الوفيات بين الأشخاص الذين لا يعانون من أي أمراض مزمنة سابقة ويصابون بفيروس كورونا بلغت 0.9 % بسبب قوة مناعتهم.

يذكر أن منظمة منظمة الصحة العالمية، كانت قد رفعت يوم الجمعة الماضية مستوى خطورة انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم إلى "مرتفع جداً.