وفاة أحد أعضاء مجلس خبراء القيادة الذي"يعين ويعزل المرشد" في إيران

سياسة

تم النشر في 16 مارس 2020

أعلن مجلس خبراء القيادة في إيران على موقعه الإلكتروني، وفاة هاشم بطحائي كلبايكاني، 79 عاماً، ممثل العاصمة طهران في المجلس، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأكد مدير مكتبه محمد جواد محمدي نوري، أنه بعد إصابته بالفيروس يوم السبت الماضي، تم إدخاله غرفة العناية المركزة في مستشفى "الشهيد بهشتي" في مدينة قم، وتوفي اليوم.


ويعتبر مجلس خبراء القيادة الإيرانية هو الهيئة الأساسية في النظام الإيراني الذي يقوم بتعين وعزل المرشد الأعلى، ويتألف من 88 عضواً يتم انتخابهم عن طريق اقتراع شعبي مباشر لدورة واحدة مدتها ثماني سنوات.

وكانت إيران التي تعتبر مركز تفشي الوباء في منطقة الشرق الأوسط، أعلنت إصابة أكثر من 55 شخصاً من كبار مسؤولي النظام، آخرهم إعلان إصابة علي أكبر ولايتي، كبير مستشاري المرشد الأعلى لإيران آية الله علي خامنئي، وقد توفي 12 شخصاً منهم على الأقل.

كما توفي حمد مير محمدي أحد أعضاء مجلس تشخيص مصلحة النظام، وهو من المقربين من المرشد الأعلى، وكان مديرا لمكتب التفتيش الخاص للرئيس، خلال فترة رئاسة خامنئي.

يذكر أن إيران أعلنت أمس تسجيل أعلى حصيلة وفيات يومية منذ بدء تفشي الوباء في هذا البلد، فقد سجلت 113 وفاة جديدة، ما يرفع عدد الوفيات الإجمالي إلى 724.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية (إرنا) عن علي رضا زالي، الذي يقود الحملة ضد تفشي المرض قوله "إذا استمر الاتجاه فلن تكون هناك طاقة كافية".

ويعتقد أن إيران لديها نحو 110 آلاف سرير مستشفى، بما في ذلك 30 ألف سرير في العاصمة طهران، وتعهدت السلطات بإنشاء عيادات متنقلة حسب الحاجة.

وبالرغم من ارتفاع عدد القتلى، يتجاهل العديد من الإيرانيين المخاوف بشأن الفيروس، كانت شوارع طهران مزدحمة الأحد، حيث كان الكثيرون يتسوقون في المتاجر دون مؤشرات تذكر على الهرولة إلى الشراء بدافع الذعر.