دراسة من ووهان: هذه هي فصيلة الدم الأكثر عرضة لأخطار كورونا!

أزمة كورونا

تم النشر في 17 مارس 2020

توصلت دراسة صينية إلى أن الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم A قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا الذي تسبب في وباء عالمي يعرف باسم كوفيد-19.

وشملت الدراسة التي أجراها مركز الطب القائم على الأدلة بجامعة ووهان أكثر من ألفي مريض بالفيروس في ووهان، حيث اندلع المرض، وقارنوها بالسكان الأصحاء المحليين.

وأظهرت الدراسة أن المرضى المصابين من حملة فصيلة الدم A، لديهم معدل إصابة أعلى ويظهرون أعراضا أكثر حدة.

أما أولئك الذين يحملون فصيلة O "فخطورة تعرضهم للمرض المعدي أقل بكثير"، مقارنة مع الآخرين.

وكتب الباحثون بقيادة وانغ شينغهوان "قد يحتاج المرضى المصابون بالفيروس من حملة فصيلة الدم A إلى تلقي المزيد من المراقبة اليقظة والعلاج المكثف والفاعل".

من بين 206 مريضا توفوا بمرض Covid-19 في ووهان، كان 63 في المائة منهم من حملة فصيلة الدم A مقارنة بـ 52 في المئة كانوا من حملة الفصيلة O .

وقد كان هذا النمط ساريا في مختلف الفئات العمرية والجنسية المستهدفة بالدارسة.

وقال الباحثون إن الدراسة أولية وبحاجة إلى مزيد من العمل، إلا أنهم حثوا الحكومات والمرافق الطبية على النظر في اختلافات فصائل الدم في خططهم العلاجية للقضاء على الفيروس.

قاو ينغداي الباحث في مختبر أمراض الدم التجريبية في تيانجين وصف الدراسة بالمحدودة وقال إنه يمكن تحسينها بتوسيع حجم المشمولين فيها بمرضى خارج الصين.

وقال قاو إن الدراسة الجديدة "قد تكون مفيدة للأطباء، لكن المواطنين العاديين يجب ألا يأخذوا الإحصاءات على محمل الجد".