غوارديولا يتبرع بمليون يورو لمكافحة الوباء في إسبانيا

مشاهير

تم النشر في 25 مارس 2020

تبرع بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، بمليون يورو لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في إسبانيا.

وبحث غوارديولا، الموجود حاليا في منزله في برشلونة، مع محاميه خلال الأيام القليلة الماضية أفضل طريقة لاستخدام هذه الأموال.

ومن المقرر أن تذهب الأموال إلى حملة تديرها كلية الطب في برشلونة ومؤسسة أنجيل سولر دانيل.

وتعد إسبانيا واحدة من أكثر الدول تضررا من تفشي فيروس كورونا المستجد في أوروبا.

وسيتم استخدام الأموال للمساعدة في شراء المعدات الطبية ووسائل الوقاية للعاملين المشاركين في علاج المرضى الذين يتلقون العلاج في مستشفى في برشلونة.

ويعد إقليم كاتالونيا، وعاصمته برشلونة، أحد اكثر مناطق إسبانيا التي تعاني من حالات إصابة كبيرة.

وبحسب تقارير سابقة، فقد تبرع كلا من ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، بمليون يورو لحملات مكافحة فيروس كورونا المستجد، هذا الأسبوع.

وأفاد موقع موندو ديبورتيفو، أن ميسي مهاجم برشلونة تبرع بما مجموعه مليون يورو لمستشفيين، أحدهما في برشلونة والآخر في مسقط رأسه بالأرجنتين.

وتبرع نجم يوفنتوس البرتغال رونالدو ووكيله خورخي مينديز، بمليون يورو لثلاث وحدات للعناية المركزة تعالج مرضى كورونا في مستشفيات لشبونة وبورتو.

كما تبرع روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ، الأسبوع الماضي بمليون يورو لجهود مكافحة فيروس كورونا في ألمانيا.