فيروس هانتا: ما الفرق بينه وبين فيروس كورونا؟

صحة

فيروس (هانتا) ظهر عام 1950 في الحرب الكورية، وينتقل من الفئران أو الجرذان إلى الإنسان، والعدوى من إنسان إلى آخر تبقى نادرة، وهناك لقاحات تمّ تطويرها منذ مدة لأجل مواجهته، أرجوكم لا داعي للخوف، إلا إذا كنتم تخططون لأكل الجرذان, هذا ما قالته الدكتورة سمية الشيخ


وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم وسم #فيروس_هانتا الذي كان من ضمن قائمة أكثر الوسوم انتشارًا حول العالم حاصدًا أكثر من 523 ألف تغريدة.  Hantavirus#

بعد تقارير صحفية أفادت إن شخصا من إقليم يونان في جنوب غرب الصين، توفي إثر إصابته بفيروس "هانتا"، في الوقت الذي بدأت فيه البلاد تشهد انخفاضا في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يسبب فيروس هانتا مرضا تنفسيًا وهو حيواني المنشأ.

وتنتقل العدوى إلى الإنسان بصفة أساسية عن طريق استنشاق الرذاذ أو ملامسة فضلات القوارض المصابة بالعدوى أو روثها أو لعابها.

وتقول المنظمة إن أعراض هذا المرض: الإصابة بالصداع، والدوار، والحمى المصحوبة بارتجاف، وآلام العضلات، ومشاكل معدية معوية من قبيل الشعور بالغثيان والقيئ والإسهال وآلام البطن، تليها إصابة مفاجئة بضيق التنفس وانخفاض ضغط الدم.

وتظهر أعراضه ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد التعرض المبدئي للفيروس.