"نوع فرعي".. علماء يكتشفون فيروس كورونا معتدل

أزمة كورونا

تم النشر في 2 أبريل 2020


اكتشف علماء صينيون حالة كورونا نادرة، حيث بقي صاحبها ينقل العدوى لفترة قياسية، مما يشير إلى وجود سلالة جديدة محتملة من الفيروس التاجي.

الرجل وهو في منتصف العمر كان معديا لمدة 49 يوما وهو وقت قياسي لم يتم تسجيله من قبل.

ومع ذلك، كانت الأعراض التي عانى منها الرجل خفيفة وقال الباحثون إنه يبدو أنه شكل "توازنا ديناميكيا" مع الفيروس، حيث تشير الحالة إلى سلالة يمكن أن تنتشر بين الناس لأسابيع، حتى لو لم يظهر المضيف العديد من الأعراض.

لكن مع ذلك عانى المصاب من صعوبات في التخلص من الفيروس، واحتاج الأطباء إلى حقنه بأجسام مضادة أخذت من دم أحد المتعافين من أجل التعافي.

قام الرجل الصيني، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، بزيارة مستشفى في ووهان لإجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد في 8 فبراير.

وذكر في حينه أنه عانى من حمى متقطعة لمدة أسبوع تقريبا، ولكن لم يكن لديه أعراض شائعة أخرى، مثل السعال.

تم اجراء الاختبارات على المريض باستخدام مسحات الحلق، وكانت إيجابية في الأيام 17 و 22 و 26 و 30 و 34 و 39 و 43 و 49 من تاريخ اصابته بالفيروس، فيما كان الاختبار الذي اجري له في اليوم 47 سلبيا، حيث يعتقد الأطباء أنها كانت مجرد صدفة.

يعتقد الخبراء أن المريض كان يفرز العدوى لمدة 49 يوما، سواء أثناء التنفس أو من خلال العطس والسعال.

وتظهر الأبحاث السابقة أن فترة نقل عدوى الفيروس تبلغ في المتوسط نحو 20 يوما، فيما تم تسجيل أطول فترة وبلغت 37 يوما.النوع الفرعي

وقال الباحثون إن هذه المعلومات يمكن أن تشير إلى نوع فرعي جديد معتدل من فيروس كورونا المستجد، يكون أقل شدة وأخف من ناحية العدوى، ولكن من الصعب القضاء عليه.

وناقش الباحثون الصينيون بالفعل إمكانية وجود نوعين رئيسيين من الفيروس، أطلق عليهما "النوع الفرعي إل" و"النوع الفرعي أس".

ووجد الباحثون أن "النوع الفرعي إل" أكثر انتشارا حيث يعاني منه نحو 70 في المئة من المصابين.

المقال الكامل