رحيل "إيدير" سفير الأغنية الأمازيغية إلى العالم

مشاهير

تم النشر في 3 مايو 2020

توفي مساء أمس السبت الفنان الجزائري الكبير حميد شريت المعروف بـ"إيدير" بمستشفى بيشات كلود بيرنات في العاصمة الفرنسية باريس عن عمر 70 سنة.

وقدم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تعازيه إلى عائلة الفنان إيدير، وقال في تغريدة على حسابه في تويتر:" "ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ وفاة المرحوم حميد شريت المدعو فنيًا إيدير، أيقونة الفن الجزائري وصاحب السمعة العالمية".

أضاف: بهذا المصاب تفقد الجزائر هرما من أهراماتها. رحمه الله وأدخله فسيح جناته وألهم ذويه و محبيه جميل الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون".

 وكان إيدير سفير الأغنية الأمازيغية قد ولد في قرية آيت لحسن بولاية تيزي وزو سنة 1949، ودرس علم الجيولوجيا.

وأظهر إيدير اهتماما بالفن والطرب منذ الصغر حيث بدأ تعلم العزف على الغيتارة.

رغم اهتمامه بالدراسة إلا أن شغفه بالفن كان أقوى وفضل الغناء الذي بدأه في 1973 واشتهر بأغنية "افافا اينوفا" المستمدة من الأساطير والتراث القبائلي، وفقا لما ذكرت صحيفة "الخبر".

 كما اشتهر إيدير بأغاني أخرى لا تقل شهرة وشعبية قادته إلى العالمية منها "ازواو سمندل اوراغ " و"اسندو" ويعود آخر ألبوم أصدره إلى سنة 2017 .

المصدر: سكاي نيوز