كيفك إنت؟ خود نفس مع لارا

خود نفس مع لارا

تم النشر في 7 مايو 2020



كيفنا كلنا بهالخضة، خضة عبِّت كرة أرضية بطنجرة ضغط وسكرت عليها وبلَّش الغليان، ناس بتعدّ خساير بشرية، ناس بتعدّ خساير مادية، ناس بتعدّ إصابات، ناس بتعدّ علاجات مفقودة وناس بتعد ورق تواليت.

بس منتبه! اذا كنت من يلي عم يعدّوا يعني بعدك بألف خير

اذا كنت عم تحضر أخبار يعني بعدك بألف خير

اذا كنت حاطط جهاز تنفس بهاللحظة يعني كمان بعدك عم تتنفس

 اوقات المحن هني الاوقات يلي منخضع فيهن لامتحان، فا ما تسقطوا اذا بعدكن بألف خير.

خسرت الشركة برّات بيتك؟ ركز ما تخسر الشراكة يلي جوات بيتك

خسرت شغلي؟ بركّز ما اخسر الشعلة يلي عطيتني هالشغل

خسرت المعاش؟ ركّز ما تخسر العيشة لأنها اغلى كتير من المعاش.

بأوقات المحن ما منعدّ خسائر تما نلحقها، بأوقات المحن منعدّ الباقي من النِعَم

الـ180 ثانية لليوم خلصوا بس الـ180 درجة هلق بلشوا

نفس عميق، حبّ الحياة، لأنك قدها


لمتابعة لارا على قناتها على يوتيوب الضغط على الرابط 

https://www.youtube.com/channel/UC3S_qRJVmseyz_0aKYwsbrQ