ما مهام توكل كرمان بمجلس الإشراف على محتوى فايسبوك؟

متفرقات

تم النشر في 10 مايو 2020

أثار اختيار عملاق مواقع التواصل الاجتماعي، شركة فايسبوك، لليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام، لتكون عضوا في مجلس الإشراف على المحتوى، تفاعلا واسعا في الأوساط الإقليمية.

ووفقا لتدوينة نشرتها كرمان على صفحتها بفايسبوك، فإن مهام المجلس تتمثل بـ"سيتخذ مجلس الإشراف قرارات نهائية ومُلزِمة حول ما إذا يجب السماح بمحتوى معيّن أو إزالته من فيسبوك وInstagram وسيراجع المجلس ما إذا كان المحتوى يتوافق مع معايير وقيم مجتمع فايسبوك وInstagram، هذا بالإضافة إلى تأييد دعم حرية التعبير في إطار المعايير الدولية لحقوق الإنسان. وسنتخذ قرارات بناءً على هذه المبادئ والأثر على المستخدمين والمجتمع بغض النظر عن المصالح الاقتصادية أو السياسية لشركة فايسبوك أو سُمعتها. وينبغي أن تُنفذ فايسبوك قراراتنا ما لم ينتهك ذلك القانون".

وأضاف المنشور: "سيراجع المجلس المحتوى الذي أحاله إليه المستخدمون وفايسبوك على حد سواء عندما نبدأ في نظر الحالات في وقت لاحق من هذا العام، سيتمكّن المستخدمون من تقديم طلبات الطعن إلى مجلس الإشراف في الحالات التي اتخذت فيها فايسبوك قرارًا بإزالة المحتوى الخاص بهم، ولكن في خلال الأشهر القادمة سنُضيف إمكانية مراجعة طلبات الطعن المقدمة من المستخدمين الذين يريدون من فايسبوك إزالة محتوى."

وأيضا يمكن لمجلس الإشراف "مراجعة المحتوى المحال إليه من خلال فايسبوك. وقد يشمل ذلك العديد من أنواع القرارات المهمة، بما في ذلك المحتوى على فايسبوك أو Instagram أو الإعلانات أو المجموعات. فضلاً عن ذلك، سيكون المجلس أيضًا قادرًا على تقديم توصيات حول السياسات إلى فايسبوك بناءً على القرارات التي نتخذها بشأن الحالات".

المصدر: سي ان ان